صندوق القرض والادخار في روصو : مساهمة فعالة في الحد من البطالة

الصدى /وما :ساهم الصناديق الشعبية للقرض والادخار بفاعلية في دعم الاقتصاد الوطني من خلال ما توفره من فرللعمل بطريقة مباشرة أوغير مباشرة.
وتسعى السلطات من خلال هذه المؤسسة المالية، التي تم أنشاؤها سنة 1997، إلى مكافحة الفقر ودعم المواطنين ذوي الدخل المحدود من خلال توفير قروض ميسرة يتم من خلالها إنشاء مشاريع مدرة للدخل.

ولتسليط الضوء أكثر على هذه الصناديق، أوضح السيد أتشاغ ولد محمد العبد مسير وكالة صناديق القرض والادخار(بروكابك) بمدينة روصو وعميد مسيري الصناديق بموريتانيا، في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء، أن إنشاء هذه الصناديق، التابعة للبنك المركزي الموريتاني، جاء من اجل استيعاب مبالغ معتبرة من السيولة كانت توجد خارج النظام المصرفي، مبرزا أن الاعتقاد السائد آنذاك هو ان هذه السيولة متوفرة عند اصحاب المهن غير المصنفة.

وأشار إلى ان هذه الصناديق قدمت عشرات آلاف القروض لمواطنين من ذوي الدخل المحدود بشروط غير مجحفة من اجل مكافحة الفقر والحد من البطالة, وحصلت الصناديق على قروض معتبرة من البنك المركزي الموريتاني والبنك الافريقي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي للتنمية.

ونبه إلى ان منتسبي الصناديق في الوقت الحالي يتجاوزون 54000 منتسب على المستوى الوطني في حين تصل ادخارات هذه الصناديق إلى 2,9 مليار أوقية قديمة وتصل القروض المقدمة من طرفها إلى 1,5مليار اوقية قديمة.

وثمن، مسير وكالة صناديق القرض والادخار بمدينة روصو، الجهود الكبيرة التي تقوم بها السلطات في الوقت الحاضر للرفع من أداء هذه الصناديق من خلال توجيه الدعم المقدم ل 215000 اسرة على المستوى الوطني من طرف مندوبية تآزر عن طريق هذه الصناديق والمبالغ المخصصة لمشروعي مستقبلي التابع لوزارة التشغيل والشباب والرياضة والمساعدات المقدمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة والجهات المكلفة بمحاربة الاسترقاق.

وأشار الى انه على مستوى مدينة روصو بلغ عدد المنتسبين للصندوق 4715 منتسبا حصل منهم حتى الآن 2737 على قروض ، مشيرا إلى انه خلال السنة الحالية تجاوزت القروض الموزعة من طرف هذه الوكالة 61 مليون اوقية قديمة.

وقال ان العديد من التعاونيات الزراعية بالمقاطعة (كرك, اشكارة, الكيلومتر7،الكيلومتر 10) استفادت هي الاخرى من قروض معتبرة من هذا الصندوق مخصصة لدعم زراعة الخضروات والأعلاف.

ونبه إلى ان هذه الصناديق تعمل وفقا لبرنامج معلوماتي حديث، وتعتبر عميدا في مجال التمويلات الصغيرة في موريتانيا كما تعمل وفقا للمعاملات الاسلامية.