ضباط مصري: سعدت بكل موريتانى قابلته بكتيبة حفظ السلام بأفريقيا الوسطى ..أنتم فخر العرب

العقيد الشيخ ولد سيد بوي مع الضابط المصري

كتب ضابط مصري يعمل ضمن قوات بلاده في قوة حفظ السلام بوسط إفريقيا تدوينة أشاد فيها بعناصر الجيش الموريتاني المشاركين في نفس القوة خاصة رئيس القوة العقيد الشيخ سيد بوي ، الذي خصه بعناية خاصة خلال اصابته بمرض الملاريا في المعسكر

وعبر الضابط عن اندهاشه للمستوى الثقافي والمعرف لدى العسكريين الموريتانيين ، خاصة معرفتهم الدقيقة للشأن المصري ولجميع مشاهير السياسة والفن والثقافة المصريين

وهذا نص التدوينة:

“شائت الظروف وأصابتى بالملاريا وأنا أتواجد بمعسكر موريتانى وأن أتعامل عن قرب مع أخوانى الموريتانيين ولكن ماهذه العظمة ماهذه الثقافة، ماكل هذا العلم والمعلومات عن بلدى مصر،.. انهم يعشقون مصر إنهم يعرفون كل الرموز العسكريه منذ أحمس إلى محمد على ويعرفون محمد نجيب وعبد الناصر وحسنين هيكل وعبدالحكيم عامر والسادات ومبارك ويعرفون كل الرموز الادبيه والفكريه أمثال إحسان عبد القدوس وتوفيق الحكيم والعقاد وام كلثوم وعبدالوهاب ونجاة وأعجبنى كثيرا مقوله النقيب عبدالله الموريتانى

 

(لكل أمة قلب وقلب الامة العربية مصر) شعرت بالفخر وبمصريتى انهم يعرفون كل شئ عن مصر، قائد المعسكرالسيد العقيد الشيخ سيدبوى ذو البنيان القوي إنه قوى فى كل شئ فى الشخصية وفى التكوين الجسمانى كان يولينى إهتماما خاصا وزارنى بالمستشفى وأطمئن عليه وجمعنى به أكثر من لقاء فوجدته مصريا أكثر منى ، يقدم التعازى لنا فى شهداء الجيش المصرى ، وهو يعرف الملوخيه والكشرى المصرى ، المهم الناس دى أخجلتنى من نفسى ، كونى لا أعرف عن موريتانيا سوى انها دوله عرببة مسلمة وانها أستضافت القمه العربية مؤخرا

 

إخوانى أقدم لكم جميعا التحية و لكن الظابط سيدى و الملازم أول سيد محمد امبارك اليسينى وهو أيضا يعرف كل شئ عن مصر ضابط نشيط ومثال للضابط الموريتانى الكفأ يعمل فى صمت ويتولى الكثير من المهام وينجح فى كل مهامه وهو متأثر كثيرا بالمشير عبدالحكيم عامر ، كان يولينى إهتماما خاصا ولايؤخر لى طلبا ، سعدت كثيرا بمعرفته وبكل موريتانى قابلته بكتيبة حفظ السلام الموريتانيه العامله بأفريقيا الوسطى …

 

أكتب عنكم جميعا وأشكركم جميعا عرفانا بجميلكم وأبادلكم حبا بحب من أحدث جندى الى السيد العقيد أشكر كرم ضيافتكم أشكر حبكم للعروبة وحبكم للاسلام وحبكم لمصر وهذه الاطلالة ماهى الاتقطة فى بحر حبكم بدون ذكر أسماء لن أنساكم جميعا وأرجو ممن يحضر الى مصر أن يخطرنى لأكون فى شرف أستقباله وأعدكم ستظل موريتانيا فى القلب فأنتم خير سفير لبلدكم انتم فخر العرب.

المصدر