ضمن الخطة الاحترازية من فيروس كورونا “الداخلية” تقلص نقاط العبور الحدودية

الصدى – وما/

وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك رفقة المدير العام للأمن الوطني الفريق محمد ولد مكت خلال إحتفالية يوم الشرطة(صورة تخدم الخبر)

اوضحت وزارة الداخلية واللامركزية أنه في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من برناج اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة تفشي فيروس كورونا “كوفيد19” قامت الوزارة بتقليص نقاط العبور مع الدول المجاورة.

 

وأضافت في بيان توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه أن هذا الإجراء جاء بهدف المحافظة على صحة المواطنين والرعايا الاجانب المقيمين في البلاد.

وفيما يلي نص البيان:

“عملا بتوصيات اللجنة الوزارية المكلفة بتسيير حالات الطوارئ والمتعلقة بإطلاق المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة وباء فيروس كورونا كوفيد 19 ، فإن وزارة الداخلية واللامركزية ، سعيا منها إلى إنارة الرأي العام ، تعلن أنه قد تقرر إغلاق جميع نقاط العبور مع الدول الشقيقة والصديقة المجاورة باستثتناء النقاط التالية:

 

روصو (ولاية اترالارزة)

 

بوكى (ولاية لبراكنة)

 

كوري (ولاية كيدي ماغة)

 

اجوين كاره (فصالة ولاية الحوض الشرقي)

 

كوكي الزمال (ولاية الحوض الغربي)

 

الكيلومتر 55 (ولاية داخلت نواذيبو)

 

بير 75 (ولاية تيرس الزمور)

 

ويأتي هذا الاجراء في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات العمومية من أجل تفادي انتشار هذا الوباء حفاظا على صحة مواطنينا وكذا الرعايا الاجانب المقيمين في بلادنا والله الموفق