طاقم السفينة التي تسببت في قطع الانترنت بموريتانيا يعترف

أفادت مصادر إعلامية نقلا عن بعض المصادر المطلعة أن طاقم السفينة التي تسببت في قطع الكابل البحري الذي يربط موريتانيا بشبكة الإنترنت، أقر بأنه تعمد قطع الكابل المذكور

 

بعد أن علق بشباكها فيه ، مبرزا أن قطع الكابل كان الحل الوحيد لتخليص السفينة منه وبالتالي عدم تعريضها لأضرار.

 

هذا وتشهد موريتانيا منذ نهاية شهر فبراير المنصرم انقطاعا شبه تام لشبكة الانترنت ،حيث كشف الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة عن عودتها خلال الأسبوع القادم ومتابعة السفينة التي تسببت بقطع الكابل ومحاسبتها.