فخامة الرئيس “سونمكس” هي الحل / محمد عبد الرحمن المجتبى

محمد عبد الرحمن المجتبى /رئيس التحرير

يواجه نظام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني تحديات كثيرة ومتشعبة وخطيرة ، بعضها  تراكمي موروث من الانظمة السابقة  وبعضها من أفاعيل نظام العشرية الذي قال الرئيس غزواني أنه يدرك جيدا “مواطن الخلل فيه” ، وجائت جائحة كوفيد19 ليتقافم الوضع الاجتماعي رغم المبادرات الاجتماعية التي أطلقها الرئيس وعلى رأسها مندوبية “تآزر” ، لكن أخطر تحد يواجه الدولة والمجتمع اليوم هو تحدي إرتفاع الأسعار لدرجة جنونية غير مسبوقة في ظرف دولي مفعم بالتحديات والاكراهات

صحيح أن الدولة بادرت أكثر من مرة للتدخل وتحسين أوضاع السكان، ومحاولة حماية المستهلك من خلال بعض الاجراءات الخاصة، كان آخرها القرار الأخير بتخفيض الأسعار وتثبيتها.

بيد أن تلك الجهود لن يكتب لها النجاح، ولن تعمر طويلا بفعل ضربات معاول التجار الذين يعميهم الجشع عن التفكير بعقلية وطنية وإجتماعية تخدم الدولة والمجتمع

لذا فإن الرهان على أنصاف الحلول لن يأتي بحلول جذرية لمعاناة المواطنين خاصة الطبقة الهشة من السكان التي تمثل غالبية المواطنين ، وبالتالي على الدولة أن تفكر في حلول استراتيجية وتنموية مستديمة ، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال إعادة إطلاق شركة “سونمكس” و إمدادها بمليارات من الأوقية وتكليفها باستيراد المواد الأساسية ودعمها وحظر استيراد المنتوجات الوطنية من الخارج دعما لها ، ودعما لهذا الإجراء تطلق الدولة حملة زراعية حقيقية بعيدا عن حملات التضليل وهدر المال العام لفرض تحقيق الاكتفاء الغذائي من الحبوب والخضروات، وفرض المزارع الاهلية على السكان خاصة في الداخل مع توفير كل المستلزمات  الضرورية.

هذه إجراءات بسيطة ومتاحة ويجري بها العمل في كل البلدان المجاورة وغير المجاورة واعتمادها سيجعل المواطن يشعر أنه في بلد يديره نظام مسؤول يتألم مع مواطنيه ويفرح معهم

أما الاجراءات المرحلية وأنصاف الحلول ومبادرات ذر الرماد في عيون الفقراء ، والثقة في رجال الاعمال الذين اثبتت التجارب أنهم لا يبحثون إلا عن مصالحهم الشخصية والارباح السريعة على حساب المواطن فذلك رهان خاسر وبائس وخطير خاصة أن هؤلاء التجار لا يكتفون برفع الاسعار فقط بل يمارسون ما هو أخطر من ذلك وهو استيراد المواد الطبية والغذائية الفاسدة والدلائل على ذلك كثيرة ومتاحة

وبالمختصر المفيد “سونمكس” هي الحل والدولة يجب أن تكون أو لا تكون

حفظ الله البلاد والعباد

 

المصدر : الصدى الورقية الصادرة بتاريخ :الاثين 05صفر 1443هـ الموافق 13-09-2021