في صراع الدور الوطني .. سقوط مدوي للمتصدر و الوصيف يواصل الضرب بقوة

أختتمت مساء أمس الخميس منافسات الجولة رقم عشرين من منافسات الدوري الوطني لأندية الدرجة الأولى ، بعد اكتمال المباريات السبع التي لعبت ستمنها في العاصمة نواكشوط و مباراة واحدة في مدينة كيهيدي .

و شهدت الجولة سقوطًا مدويا للمتصدر أفسي نواذيبو أمام تجكجة بنتيجة هدفين لصفر ، متلقيًا بذلك ثاني هزيمة له هذا الموسم ، ليتجمد رصيده عند 44 نقطة في المركز الأول و يرفع تجكجة نقاطه للثلاثين في المرتبة الخامسة .


تعثر
المتصدر استفاد منه مطارده تفرغ زينة ، حيث تقلص الفارق بينهما إلى خمس نقاط ، بعدما كان نادي تفرغ زينة قد فاز على كينغس نواكشوط بخمسةأهداف لهدفين في افتتاح الجولة ، واصلا برصيده للنقطة التاسعة و الثلاثين ، أما كينغس فقد بقي في المركز الثامن بـ26 نقطة .

و عزز الكونكورد تمركزه في المركز الثالث بالفوز بهدف نظيف على الحرس الوطني ، و الذي رفع نقاطه لـ36 ، فيما تراجع الحرس للمركز السابع بـ28 نقطة .

و ضرب نادي الجمارك بقوة في مرمى ضيفه غوريل ساني وفاز عليه بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف ، ليرتقي إلى المركز التاسع بـ25 نقطة ، وظل غوريلفي ذيل الترتيب بـ15 نقطة .

وبدوره واصل نادي الشرطة صحوته و هزم نادي الجيش الباحث عن تفادي الهبوط بنتيجة هدف لصفر ، ويصل الشرطة بذلك للمركز السادس برصيد 30 نقطة ، وبقي الجيش في المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة .

و كان التعادل حاضرا في هذه الجولة في مباراتي اسنيم و اترارزة بنتيجة صفر صفر و مباراة كيهيدي و و لكصر بهدف لمثله ، ليصل رصيد اسنيم إلى 34 نقطة في المركز الرابع ، و اترارزة برصيد 19 نقطة في المركز الحادي عشر ، أما كيهيدي فحافظ على المركز العاشر برصيد 23 نقطة ، واستمر لكصر فيالمركز قبل الأخير برصيد 16 نقطة .

وعلى مستوى صراع الهدافين :

1 سيدي الشيخ معطلل مهاجم نادي تفرغ زينة : 12 هدف

2 آمادو ساني مهاجم نادي الحرس الوطني : 11 هدف

3 محمد سويعيد مهاجم أفسي نواذيبو : 10 أهداف

4 تاشفين مهاجم الجيش الوطني : 9 أهداف 

5 حمي الطنجي مهاجم أفسي نواذيبو : 8 أهداف .