قائد الأركان العامة للجيوش يشرف في انواذيبو على تدشين منشآت بالأكاديمية البحرية

الصدى – وما/

قائد الأركان العامة للجيوش يشرف في انواذيبو على تدشين منشآت بالأكاديمية البحرية

أشرف قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد الشيخ محمد أحمد صباح اليوم الخميس على تدشين منشآت تكوينية تابعة للأكاديمية البحرية وذالك في إطار الفعاليات المخلدة للذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطنى.

 

وشملت هذه المنشآت مركز السلامة البحرية ومركزا للغطس ومقر شعبة علوم الموارد السمكية والصناعات التحويلية اضافة الى مبانى للسكن ومطعم للطلاب .

 

واستقبل قائد الاركان العام للجيوش عند وصوله للأكاديمية البحرية من طرف قائد الأكاديمية البحرية العقيد البحرى احمد السيد بنعوف وذالك قبل ان يستعرض وحدات من مشاة البحرية الوطنية كما صافح بعض ضباط البحرية واساتذة مدنيين في الأكاديمية .

 

ويدخل تدشين هذه المنشآت في إطار مساهمة الجيش في التنمية البشرية على المستوى الوطنى والمشاركة في تلبية الحاجيات المتزايدة في مجال التكوين المهنى بمستوياته المختلفة.

 

واستهل قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد الشيخ محمد احمد نشاطاته في انواذيبو بتدشين مركز السلامة البحرية التابع للأكاديمية البحرية .

 

واستمع الفريق رفقة الوفد المرافق له لشروح مفصلة عن الهدف من انشاء هذا المركز كما زار بعض اجنحته وعاين كذالك نماذج من بعض المعدات المستخدمة في الإنقاذ والحرائق .

 

وقد تم انشاء هذا المركز بهدف توفير شروط الحماية طبقا للمعايير الدولية حسب الاتفاقيات التى وقعتها بلادنا وهي معايير ستطبق على البواخر الوطنية والبواخر الأجنبية التى تدخل المياه الإقليمية

 

وسيمكن هذا المركز ايضا من إعطاء إفادات للخريجين تسمح لهم بمزاولة العمل على الأسطول الأجنبى

 

كماقام قائد الأركان العامة للجيوش رفقة الوفد المرافق له بتدشين مركز للغطس البحرى وهو مركز سيتكفل بتكوين مجموعة من الغطاسين المحترفين سينفذون مهام تتعلق باصلاح البواخر المدنية والعسكرية في حالة تعطل بعضها

 

كما دشن قائد الأركان العامة للجيوش رفقة الوفد المرافق له مبنى للسكن ومطعم للطلاب حيث يدخل تدشين هذه المنشآت في إطار الجهود المبذولة لتحسين ظروف الأفراد ومرتنة الوظائف .

 

واختتم قائد الأركان العامة للجيوش نشاطاته في انواذيبو بتدشين مقر شعبة علوم الموارد السمكية والصناعات التحويلية تابعة للمعهد العالى لعلوم البحار .

 

وتجول الفريق في أقسام الشعبة وقاعة متعددة الاستعمالات واستمع لشروح مفصلة حول دور هذه الشعبة في تخريج الأُطر المتخصصين في جودة المنتوج البحرى والصناعات التحويلية وذالك استجابة لحاجيات السوق .

 

وقدتم بناء هذا المبنى على أساس مواصفات المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم ويتوفر على تجهيزات تربوية حديثة عبارة عن شبكة بيداغوجية رقمية هدفها هو تسهيل التدريس على الأساتذة والتحصيل بالنسبة للطلاب.

 

رافق قائدا الاركان العامة للجيوش عدد من كبار ضباط الاركان العامة للجيوش.