قائد الدرك الوطني يزور مدينة اركيز للاطلاع على سير عملية التحقيق بعد أحداث الشغب في المدينة

أدى قائد الدرك الوطني عبد الله ولد أحمد عيشه ليلة السبت زيارة لمدينة اركيز بولاية الترارزة للإطلاع على سير التحقيقات المستمرة بعد أحداث ساخنة شهدتها المدينة.
ووصل عدد المحتجزين  على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المدينة، اليوم 123 شخصا من ضمهم 6 سيدات يسمح لهن بالمبيت في منازلهن بضمان العودة، وفق ما أفاد مصدر خاص لصحراء ميديا.
ويتوزع المحتجزون  بين إعدادية اركيز، التي تضم 83 شخصا، فيما يضم مقر الدرك 20 شخصا.
ويطالب ذوو المحتجزين بمعرفة ظروف أبنائهم، معبرين عن قلقهم من الظروف التي يوجدون فيها.