قمة الاتحاد الاوروبي ومجموعة دول الساحل تقرر فتح تحالف الساحل أمام المزيد من الشركاء

الصدى – و م أ /

اتفق رؤساء مجموعة دول الساحل الخمس ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم في بروكسل على مواصلة تعزيز الجهود لتوسيع تحالف الساحل ليشمل شركاء دوليين آخرين.

 

 

وأكدوا في البيان الختامي الذي تلقت الوكالة الموريتانية للانباء نسخة منه على ضرورة التضامن العاجل والفاعل للمجموعة الدولية من أجل استجابة فعالة ومستديمة لمواجهة خطر انتشار وباء كوفيد 19 في العالم وإفريقيا وفي منطقة الساحل على وجه الخصوص والعمل على الحد من التأثيرات الصحية والاقتصادية لهذه الأزمة.

 

 

وفيما يلي نص البيان :

 

“التأمت اليوم الثلاثاء بمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل قمة بالفيديو للاتحاد الأوروبي ومجموعة الخمس في الساحل برآسة مشتركة بين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرئيس الدوري لمجموعة الخمس في الساحل وفخامة السيد شارل ميشل رئيس المجلس الأوروبي وبمشاركة جميع رؤساء المجموعة وبحضور نائبة الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس لجنة الاتحاد الإفريقي.

 

 

وخلال هذا اللقاء ، بالفيديو، اصدر القادة إعلانا مشتركا لأعضاء المجلس الأوروبي ومجموعة الدول الأعضاء لمجموعة الخمس في الساحل ، اتقفوا خلاله على مواصلة الجهود المشتركة لتوسيع تحالف الساحل ليشمل شركاء دوليين آخرين.

 

 

ونظرا لخطورة الوضع في دول الساحل والهشاشة التي تطبع هذه الدول في مواجهة انتشار كوفيد 19 أشار الرئيسان إلى ضرورة التضامن العاجل والفاعل للمجموعة الدولية من أجل استجابة فعالة ومستديمة لمواجهة خطر انتشار وباء كوفيد 19 في العالم وإفريقيا وفي منطقة الساحل على وجه الخصوص والعمل على الحد من التأثيرات الصحية والاقتصادية لهذه الأزمة.

 

وذكر الرئيسان بالإعلان المشترك لأعضاء المجلس الاوروبي 26 مارس 2020 الذي عبروا فيه عن التزام الاتحاد الأوروبي على المستوى الدولي بايجاد حلول متعددة الأطراف من اجل محاربة جائحة كورونا ومخلفاتها.

 

 

وذكر رئيس الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد بالتزام الاتحاد بعمل كل مافي وسعة لمساعدة الدول والمجموعات في موجهة الأزمة الناجمة عن كوفيد 19 ، وبالخصوص من اجل مواجهة التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية السلبية لهذه الأزمة وتعزيز مقدرات هذه الدول من اجل التموين المندمج على المستوى الدولي وتلبية الاحتياجات التي تتطلبها هذه الجهود.

 

 

وحيى الرئيسان الدعوة الصادرة عن عدد من قادة الدول الإفريقية والأوروبية في 15 ابريل 2020 في هذا الصدد.

 

 

وحيى الرئيسان كذلك إعلان القمة الطارئة لمجموعة الخمس في الساحل المنعقدة 27 ابريل 2020 والمخصص لمواجهة جائحة كوفيد 19 في فضاء مجموعة الخمس في الساحل وأخذا علما بإشراك المجموعة في المنظومة الدولية بالأخذ في الاعتبار بمتطلبات مجموعة الخمس في الساحل للتصدي للانعكاسات السلبية لجائحة كوفيد .

 

والتزم الجانبان بإبلاغ أعضاء المجلس الاووروبي والشركاء الدوليين بفحوى ذلك الإعلان بغية النظر في الاستجابة لمطالب الدول الإفريقية بإلغاء ديونها من اجل توجيه جهودها في مواجهة وباء كورونا.

 

 

ودعا الرئيسان المجموعة الدولية ببذل الجهود من اجل مساعدة مجموعة الخمس في الساحل في جهودها لمحاربة مخلفات وباء كوفيد 19

 

 

وعبر رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرئيس الدوري لمجموعة الخمس في الساحل عن تثمينة لاستجابة الاتحاد الأوروبي للبعد الدولي لهذه الازمة الشاملة وغير المسبوقة.

 

 

واستذكر في هذا الصدد أرواح الآلاف من الضحايا الذين سقطوا في الأسابيع الأخيرة اثر هذه الجائجة .

 

 

واتفق الجانبان على انعقاد لقاء لاحق بالفيديو في غضون ثلاثة أشهر.