“كاديو”وزير الخارجية السنغالي الاسبق يعتقل في نيويورك بتهمة “فساد ورشوة”

الصدى – صحراء ميديا

وزير الخارجية السنغالي الأسبق الشيخ تيجان غاديو

اعتقلت الشرطة في مدينة نيويورك وزير الخارجية السنغالي الأسبق الشيخ تيجان غاديو، بعد الاشتباه في تورطه في عمليات رشوة وحصوله على امتيازات من شركة نفط صينية.

 

وبحسب ما أعلن عنه فإن مالك الشركة الصينية يدعى “شي ابينغ اباتريك هو”، واستعان بغاديو من أجل دفع رشاوي للحصول على صفقات في كل من تشاد وأوغندا.

 

ويعود الملف إلى نهاية عام 2014، عندما كانت الشركة الصينية تسعى لاستغلال حقول نفط في تشاد، ويعتقد المحققون الأمريكيون أن غاديو لعب “دور لوبي الضغط” لدى النظام الحاكم في تشاد.

 

وتشير المعلومات إلى أن الشركة الصينية دفعت مليوني دولار أمريكي للرئيس التشادي إدريس ديبي من أجل المحافظة على مصالحها في تشاد، وكان غاديو هو الوسيط، وحصل مقابل ذلك على 400 ألف دولار.

 

كما تشير الوثائق الأمريكية إلى أن رجل الأعمال الصيني كان على صلة بوزير الخارجية الأوغندي الأسبق سام كوتيسا، وسبق أن دفع له مبلغ 500 ألف دولار مقابل تسهيلات لصالح شركته.

 

ويواجه وزير الخارجية السنغالي الأسبق عقوبة السجن 20 عاماً في حال ما تمت إدانته بتهمة “الرشوة والتآمر وغسيل الأموال”، وهي تهم لا يتهاون معها القانون الأمريكي.

 

وقد عمل الشيخ تيجان غاديو وزيرا للشؤون الخارجية في ظل نظام الرئيس السابق عبد الله واد من عام 2000 إلى سنة 2009، وهو مؤسس ملتقى داكار للسلم والأمن، ومرشح سابق للانتخابات الرئاسية لعام 2012، كما لعب دوراً محورياً في حل الأزمة السياسية التي مرت بها موريتانيا عام 2009.