كشف طبي سار .. «قنبلة» تقضي على الخلايا السرطانية في ثوان

الصدى – متابعات /

ابتكر علماء بريطانيون تقنية جديدة لعلاج الأورام السرطانية وتدمير خلاياها دون إلحاق ضرر بالخلايا السليمة، بحسب ما نقلته صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وأطلق العلماء على اختراعهم «قنبلة السكر» التي تقضي على الخلايا السرطانية النهمة في ثوان.

ومعروف أن الأورام تحتاج إلى الغذاء لكي تنمو وتنتشر. لذا، فهي تلتهم تلك «القنبلة» الحلوة التي تحتوي على الدواء.

يؤدي تسليط ضوء على تلك الخلايا السرطانية إلى تفجير المادة «المتفجرة» الموجودة في العقار.

 

ويعمل هذا الاختراع بشكل جيد لأن الخلايا السرطانية تنمو بسرعة وتحتاج إلى غذاء أكثر. وبالتالي، تلتهم تلك «القنبلة» بسرعة. كما أن الخلايا السليمة التي لا تتضرر من هذا الدواء.

يأمل العلماء أن يعزز «العلاج بالسكر» أمل الحياة لدى المصابين بالمرض ويجنبهم العلاج الكيميائي الخطير.

حتى الآن، تم استخدام التقنية الجديدة في أحد أكثر سرطانات الدماغ شيوعًا. في الاختبارات، دُمرت الخلايا المتلهفة للسكر في الورم في ثوان.

 

لكن يمكن أيضا مكافحة سرطانات الثدي والبروستاتا والرئة بهذه الطريقة الجديدة.

وقال الباحث سام بنسون، من جامعة إدنبرة، عن تقنية قنبلة السكر «دواء يمتص الطاقة من الضوء. إنه يستخدم الطاقة لتسليح الأكسجين في الخلايا، وقتلها من الداخل».

وقالت الجمعية البريطانية الخيرية لأورام الدماغ إن هذا العلاج يمكن أن يكون «طريقة جديدة مبتكرة لاستهداف الخلايا السرطانية العدوانية مع الحفاظ على الخلايا السليمة».

(الاتحاد)