كوبا تعلن أن لقاحها المسمى “عبد الله” أثبت فاعليته بنسبة 92%

أعلنت السلطات الكوبية، أن لقاحها المسمى «عبد الله»، أثبت فعاليته ضد فيروس كورونا المستجد بنسبة 92.28٪ في المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية.

وأكد المسؤولون التنفيذيون في مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية (CIGB) في هافانا، أن اللقاح المذكور يظهر فعالية كبيرة بعد ثلاث جرعات.

وعقب الإعلان عن الخبر، توجه الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، إلى مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية، والتقى بعلماء ومطوري هذا اللقاح، وقدم لهم التهنئة بهذا الإنجاز الذي وصفه “بالكبير لكوبا”.

ومن المتوقع أن يحصل لقاح “عبد الله” في أواخر يونيو الجاري، أو مطلع يوليو المقبل، على ترخيص رسمي من السلطات الكوبية، لاستعماله، خاصة بعدما أظهر فعالية بنسبة تصل إلى 92.28% بحسب ما أعلن بشكل رسمي.

ويمنح لقاح “عبد الله”، المضاد لكورونا، الحماية الكاملة للجسم، بعد حصول الشخص على 3 تطعيمات، وليس جرعتين مثل باقي اللقاحات الموجودة في الأسواق العالمية.

كما أنه ذو فعالية أكبر من لقاح “سوبرانا 2 “، الذي سبق وأطلقته السلطات الكوبية بنسبة فعالية تصل إلى 62%

واشتق الباحثون الكوبيون اسم لقاح “عبد الله”، من مسرحية شهيرة، تحمل هذا الاسم للشاعر الكوبي الشهير، خوسيه مارتي، الذي يعرف بحبه وعشقه للعرب، على الرغم من عدم زيارته أي دولة عربية، حتى وفاته عام 1895.

وتروي تلك المسرحية، التي تعد من كلاسيكيات الثقافة الكوبية، عن شاب نوبي يدعى عبد الله، يشترك مع زملائه العرب في مساعدة الكوبيين بنضالهم لمحاربة المستعمر الإسباني.

وألف الشاعر الكوبي، أيضا ديوانا شعريا آخر، تحت اسم “إسماعيل الصغير”، الذي يروي قصة النبي إسماعيل عليه السلام