كينروس تازيازت تعلن وصول دعمها مؤخرا للبلديات المجاورة للمنجم في انشيري إلى 150 ألف دولار

أعلنت شركة كينروس تازيازت عن وصول دعمها مؤخرا لصالح البلديات المجاورة للمنجم بولاية إينشيري، إلى 5,4 مليون أوقية جديدة، وهو ما يصل إلى 150 ألف دولار أمريكي.
وقالت الشركة في بيان صادر عنها إن هذا الدعم موجه لـ «تطبيق آلية دعم لبيع علف المواشي في إطار برنامج الرعي المسير من طرف قطاع العلاقاتالمجتمعية وشراء سيارة إسعاف لصالح مركز صحي في بلدة لا تزال معزولة نسبيا وكذا تقديم مواد غذائية لمواكبة الأسر في صوم شهر رمضان المبارك»،بالإضافة إلى دعم للسكان الأكثر هشاشة والذين يقتصر نشاطهم أساسا على التنمية الحيوانية أو الصيد.
وأكد البيان أن بلديات الشامي وبنشاب و اتميميشات ( منطقة أ) استفادت «من دعم هام تمثل في توزيع 128 طنا من علف المواشي بقيمة 2,5 مليون أوقيةجديدة (70250 دولار أمريكي)، وكذا تسليم حاويتين سعتهما 22 قدما لتأمين تخزينها. وتم لاحقا تقديم معدات إضاءة (65 سلة شمسية) ولفات منالأسلاك يمكن استخدامها في نشاط الصيد لتكمل هذه التبرعات».
كما أكد حشد «وسائل هامة لتقديم سلع غذائية ودعم الأسر خلال شهر رمضان. وهكذا تم توزيع 650 سلة غذائية (تتضمن كل منها 25 كيلوغراما من الأرزو25 كيلوغراما من السكر و10 كيلوغرامات من المعكرونة و5 لترات من الزيت الغذائي و3 كيلوغرامات من الحليب المجفف وكيلوغرامين من التمر وكيلوغرامواحد من الشاي الأخضر) في ولايتي داخلت نواذيبو وإينشيري بمبلغ إجمالي قدره 2,3 مليون أوقية جديدة (أي 65000 دولار أمريكي)».
وأشار إلى أن الشركة تنوي تسليم سيارة إسعاف قريبا للمركز الصحي في اتميميشات. لنقل الحالات المستعجلة إلى المستشفيات في المناطق الحضرية،وتصل قيمة هذه السيارة إلى 1,5 مليون أوقية جديدة (أي 42000 دولارا أمريكيا)، مشيرة إلى أنه هذه الهدية تنسجم «مع النشاطات المنفذة خلال السنواتالسابقة مثل وضع سيارات إسعاف تحت تصرف المركزين الصحيين في الشامي وبنشاب في 2018 و 2019 أو منح 38 سيارة إسعاف أثناء أزمة كوفيد19 في 2020».
وأضاف البيان أن العيادة المتنقلة التابعة للشركة «سمحت بإجراء أكثر من 32000 استشارة منذ 2014. وخلال الأشهر الثلاثة من 2022، أنجزت الفرقالطبية للعيادة المتنقلة حملتي رعاية صحية دامتا 14 يوما من المهام وتضمنتا أكثر من 150 استشارة في القرى القريبة من المنجم».
وختمت الشركة بيانها بالقول إنها تؤكد من خلال هذه التبرعات «دورها كشريك على المدى الطويل للسكان، معززة، بواسطة تدخلها الاجتماعي والتضامني،دعم المجتمعات القاطنة في محيط المنجم من أجل السهر على تحسين مستوى معيشتها بشكل ملحوظ».