لأول مرة في تاريخ تونس .. تعيين رئيسة للحكومة

)

عين الرئيس التونسي قيس سعيد المهندسة نجلاء بودن رمضان رئيسة للوزراء، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ تونس، وطلب منها أن تكون أولوية حكومتها مكافحة الفساد وإعادة الأمل للتونسيين.

وفي فيديو نشره حساب رئاسة الجمهورية لاستقبال سعيد للرئيسة المكلفة، قال: “تونس تعيش في ظل تدابير استثنائية، خصوصا في المدة الأخيرة”.

وتابع متوجها بالكلام إلى بودن: “قررت تكليفكم بتشكيل حكومة جديدة وسيكون هذا لأول مرة في تاريخ تونس، لأول مرة ستتولى امرأة رئاسة الحكومة، وسنعمل معا بإرادة وعزيمة ثابتة للقضاء على الفساد والفوضى التي عمت الدولة”.

وتمنى سعيد على الرئيسة المكلفة أن تشكل فريق عمل حكومي بأسرع “ليعمل على مكافحة الفساد ثم الاستجابة لمطالب التونسيين في حقوقهم الطبيعية”.

ويأتي تكليف رئيسة للوزراء بعد شهرين من عزل الرئيس للحكومة السابقة وتجميد أنشطة البرلمان، قبل أن يستأثر الرئيس بالسلطة التنفيذية والتشريعية هذا الشهر في خطوة وصفها خصومه بأنها انقلاب، بينما قال الرئيس إنها ضرورية لإنقاذ البلد من الانهيار.

من هي الرئيسة المكلفة؟

ونجلاء بودن رمضان (63 عاما) هي أستاذة تعليم عال في المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس مختصّة في علوم الجيولوجيا، تشغل حاليا خطّة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بحسب رويترز.

كما إنها تولت مسؤولية تنفيذ مشاريع البنك الدولي في وزارة التعليم، وفق الوكالة.

وبحسب مراسل الحرة فإن الرئيسة المكلفة ليس لها أي انتماء سياسي.

وتقول شبكة “قرطاج” التونسية إن بودن تمّ تعيينها مديرة عامة مكلفة بالجودة بوزارة التعليم العالي سنة 2011.

كما شغلت منصب رئيسة وحدة تصرف حسب الأهداف بالوزارة ذاتها، وكُلّفت بمهمة بديوان وزير التعليم العالي السابق شهاب بودن سنة 2015.