لافروف: إبرام “معاهدة عدم اعتداء” إيرانية عربية “سيكون مفيدا”

موسكو / الأناضول

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء، أن بلاده تعتبر إبرام معاهدة حول عدم الاعتداء بين إيران والدول العربية “سيكون مفيدا”.

 

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن لافروف قوله إنه عندما اقترح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مؤخرًا إبرام اتفاقية عدم اعتداء بين إيران والدول العربية على الخليج، “هذا بالطبع سيكون مفيدا أيضا”.

 

وفي وقت سابق، صرّح لافروف بأن عددا من دول الخليج العربية على استعداد للنظر بمبادرة إيران حول معاهدة لعدم الاعتداء.

 

وأضاف: “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تحدث عن بدء عملية بناء ثقة وتشكيل نظام أمني في منطقة الخليج”.

 

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني كان دعا في خلال زيارته للعراق، الشهر الماضي، دول الخليج للتوقيع على معاهدة بعدم الاعتداء على خلفية الوضع المتأزم في المنطقة.

 

ويتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب الأخيرة، قبل أكثر من عام، من الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

 

وأعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران، وخفضت الأخيرة التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، الذي فرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية.

 

وتهدد الولايات المتحدة بالرد على أي استهداف إيراني للقوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة أو مصالح العواصم الحليفة لها في الخليج.

 

واتهمت واشنطن وعواصم خليجية طهران باستهداف سفن تجارية في مياه الخليج ومحطتين لضخ النفط في السعودية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج.