لجنة كورونا ترفع حالة التأهب في البلاد و حظر التجوال يبدأ من الثامنة ابتداء من مساء غد الثلاثاء

لجنة كورونا مصدر الصورة (و م أ )

الصدى و م أ /

عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بملف جائحة كورونا اجتماعا طارئا اليوم الاثين برئاسة الوزير الأول محمد ولد بلال ، وخصص الاجتماع لتدارس الوضعية الوبائية المتصاعدة في البلاد واتخاذ التدابير الضرورية لمواجهة الموجة الحالية من الوباء

 

وقد تم خلال هذا الاجتماع استعراض تطورات الحالة الصحية في البلاد من خلال النقاط التالية:

 

– التزايد المقلق للوفيات والحالات الحرجة وللإصابات اليومية بشكل عام؛

 

– تعزيز وسائل التكفل بالمرضى، بما في ذلك توفير مادة الأوكسجين؛

 

– الحالة الخاصة لمدينة انواذيبو التي تشهد تصاعدا يوميا في عدد الإصابات.

 

وقد ناقشت اللجنة باستفاضة، بناء على المعطيات المتوفرة، هذه النقاط وأسباب الوضع الصحي الحالي وسبل التصدي له بتدابير ناجعة ومستعجلة تضمن تعزيز وقاية المواطنين من هذه الجائحة الخطيرة والحد من تفشيها في بلادنا، وتوفير وسائل التكفل الأمثل بالمرضى.

 

وانطلاقا من ذلك أقرت اللجنة التدابير التالية:

 

1- تعديل توقيت حظر التجوال بحيث يكون ابتداء من يوم غد الثلاثاء 27 يوليو 2021 من الساعة الثامنة مساء إلى السادسة صباحا؛

 

2- الإسراع في اتخاذ الإجراءات الضرورية لتوفير الاوكسجين بالكميات المطلوبة؛

 

3- تعبئة كل المصادر البشرية الصحية المتوفرة وتعزيز تخصصها وقدراتها وتشجيعها على مزيد المثابرة في العمل لضمان التكفل الأفضل بالمرضى؛

 

4- إطلاق حملة واسعة لتسريع عمليات التلقيح خاصة باتجاه فئة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، والعمل على توفير اللقاحات بالكميات المطلوبة؛

 

5- تقليص حضور الموظفين في مختلف الدوائر الحكومية إلى الحد الأدنى خلال هذه الفترة؛

 

6- تكثيف وتوسيع عمليات التوعية والتحسيس بخطورة هذا الوباء والحث على عدم التراخي في التقيد بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والمواظبة على غسل الأيدي واستعمال المعقمات؛

 

7- مراقبة الوضع الصحي المتصاعد في مدينة انواذيبو وتعزيز قدرات الهياكل الصحية لمواجهته بشكل أفضل.