مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف يعود إلى مصر قلب العروبة

كتب محمود خالد
وصل مساء امس الاربعاء الى مطار برج العرب بالاسكندرية المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي رئيس الاتحاد العالمي للعلماء والباحثين الرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك تايلور بالولايات المتحدة الامريكيةالرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية باسبانيا الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بامريكا
رئيس جامعه الوطن العربي الدولي تحت التأسيس
حيث كان في استقباله قيادات مطار برج العرب بالاسكندرية وشخصيات رسمية ورجال الصحافة والاعلام واعضاء اتحاد الوطن العربي الدولي بالاسكندرية واكد رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ان عودته الى مصر قلب العروبة في يوم تاريخي في الذكرى الثامنة لثورة الثلاثين من يونيو تلك الثورة العظيمة التي ملك فيها الشعب ارادته وتوحد فيها المصريون واستظلوا بعلم الوطن وانضم اليها رجال الشرطة وحماها جيش الشعب وفي هذا اليوم المجيد حطم الشعب قيوده وانجلى الليل وسطع الفجر
يوم جديد عمت فيه الفرحة عموم المصريين وامتلأت الميادين والساحات بالملايين في ظاهرة لم تشهدها الثورات الكبرى في تاريخ الانسانية كانت النساء والشباب والشيوخ وقودها وعتادها
وأكد رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ان واجبنا تجاه مصر ان نحميها ونحرسها وان نصونها وذلك بالعمل الجاد وان مصر هى التاج الذي على رؤوسنا وهى الهوى وهى الشمس التي تنير لنا حياتنا فليس في القلب شي غير مصر وليس هناك اعظم من حب الأرض العزيزة التي عشنا على ثراها وكتبنا عليها تاريخنا ومنجزاتنا ويذكرنا انتصارنا في العاشر من رمضان السادس من أكتوبر كيف تم هذا النصر وانه تم نتيجة الايمان الصادق والاخذ في الأسباب واعداد العدة التي امر الله تعالى بها في قوله تعالى ( وأعد وا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم )
فحب مصر في أعناق أبنائه امانة يجب عليهم ان يحافظوا عليها وان يدافع عنه ما استطاع الى ذلك سبيلا
واوضح ان حماية الأوطان والدفاع عنها على مواجهة العدوان ومقاومة الدخيل .بل ان من الواجب في حماية الأوطان مناهضة كل فكر مغشوش او اشاعة مغرضة او محاولة استقطاب البعض لمصلحة بعض الأهواء المشبوهة
وقال ان مايحتاجه الوطن هو الدعاء .فالدعاء تعبير صادق لايخالطه كذب أو مبالغة أو نفاق لانه علاقة مباشرة مع الله .لذا يجب ان نحافظ على وطننا مصر العظيمة بالدفاع عنها وقت الخطر
ودعا رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي العلي القدير ان يحفظ مصر قلب العروبة ويحفظ الامة العربية والاسلامية وكل شعوب العالم المحبة للسلام من كل مكروه
ومن الجدير بالذكر تواصل بمؤسس ورئيس الاتحاد اثناء وجوه رسميا بصالة كبار الزوار بمطار الدوحة الدولي قبل مغادرته ونجله عمر خالد والسيدة الفاضلة حرمه. شخصيات من الأسرة الحاكمة الذين يعتزون به اعتزازا كبيرا منذ دخوله الى دولة قطر عام ٢٠٠٤والوزراء وسفراء الدول المعتمدين لدى دولة قطر وسعادة السفير ابراهيم يوسف فخرو مدير ادارة المراسم بوزارة الخارجية القطرية والسيد طارق الهاشمي نائب رئيس جمهورية العراق السابق ورجال المال والاعمال ودعا الجميع له بدوام الصحة والعافية وان يعود سالما الى وطنه الثاني دولة قطر التي تعتز به .وتفخر به دائما لدوره المتميز إقليميًا ودوليا .