مالي : الإفراج عن مواطن موريتاني كان محتجزا في بامكو منذ 2016

تم اليوم في باماكو الإفراج عن المواطن الموريتاني السيد محمد إبراهيم ولد الحاج من مواليد أطار بعد تدخل من السفارة الموريتانية في باماكو، بعد أن انقطعت أخباره منذ بداية 2016، وفق إيجاز نشرته صفحة الجالية الموريتانية في مالي.

وكان السيد محمد قد اعتقل في مدينة النوارة المالية حيث انقطعت أخباره عن ذويه منذ ذلك الحين،

وقد أكد السفير الموريتاني في باماكو أحمدو ولد أحمدو “على بذل السفارة جهودا حثيثة من أجل إطلاق سراح المواطن المعتقل وذلك تنفيذا لتوصيات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بالحرص على متابعة وضعية الجالية والتحسين من ظروفها وحل مشاكلها”

هذا وأدى وفد من مكتب الجالية الموريتانية في باماكو زيارة للمواطن المفرج عنه في مقر السفارة ضم كلا من رئيس الجالية إدومو ولد لحبيب ونائبه سعدنا ولد الطالب أحمد وعضو المكتب التنفيذي محمد الأمين ولد القاسم

والمستشار بالسفارة: جدو ولد حناني، ومن المتوقع أن يصل محمد ابراهيم نواكشوط هذا المساء بعد أن رتبت له السفارة إجراءات السفر.

وفي التفاصيل أن بعثة من الصليب الأحمر عثرت بالصدفة على مواطن موريتاني معتقلا في مخفر للشرطة منذ 2016 حيث كان يبيع الهواتف النقالة قرب مدينة النوارة وذلك قبل أن تعتقله الشرطة المالية في ظروف غامضة.

وأبلغ الصليب الأحمر السفارة الموريتانية بوجود مواطن موريتاني معتقل لدى الشرطة حيث باشرت السفارة اتصالاتها ليتم الإفراج عن المواطن محمد.