مجلس الأمن الدولي يدين اغتيال الصحفية الفلسطينية و يطلب فتح تحقيق في الموضوع

دان مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة جريمة قتل الصحفية الفلسطينية – الأمريكية، شيرين أبو عاقلة؛ مراسلة قناة “الجزيرة” القطرية؛ داعيا إلى إجراء تحقيق فوري في ظروف قتلها.

وجاءت هذه الخطوة بعد موجة الغضب العارمة التي أثارتها مهاجمة شرطة الاحتلال جنازة الصحفية شيرين، معللة سلوكه المدان بأنه جاء ردا على تعرض الشرطة للرشق بالحجارة.

وكانت الصحفية الراحلة (51 عاما) قد أصيبت بطلق ناري في الرأس أودى بحياتها أثناء تغطية اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة، يوم الأربعاء الماضي، وأدى مقتلها إلى تصاعد مشاعر الغضب الشعبي والرسمي في عموم فلسطين والعديد من دول العالم.

وقال مجلس الأمن الدولي في بيان صدر عنه حول الموضوع إن أعضاءه طالبوا “بتحقيق شامل وفوري وشفاف وعادل في عملية القتل، وأكدوا على ضرورة محاسبة المسؤولين”.