محتجون يرفضون مشروع تحويل جامعة تجكجة

تظاهر مجموعة من سكان ولاية تكانت اليوم الأربعاء تزامنا مع اجتماع الحكومة، احتجاجا على تصريحات وزير التعليم العالي والبحث العلمي سيدي ولد سالم التي تحدث فيها عن التراجع عن مشروع جامعة تجكجة.
وكان ولد سالم قال في المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة يوم الأربعاء الماضي، أن السبب يعود إلى نقص المياه الصالحة للشرب.
وقال عبد الله محمد الحسن ولد العيل إن الوقفة تأتي لرفض تصريح الوزير الذي وصفه بالجائر والمرتجل.
وشدد ولد العيل على أن عهد الظلم والتهميش قد ولى، مطالبا بإنشاء الجامعة في تجكجة وإنشاء مشاريع حكومية أخرى في ولاية تكانت التي قال إنها مهمشة.
من جهته قال يسلم ولد عبد الرحمن إن سكان تكانت ينددون بتصريح الوزير ولد سالم، معتبرا أن الولاية تعاني من التهميش ولا توجد بها مؤسسة عمومية على غرار باقي الولايات، حسب تعبيره.
وأضاف أن السكان يرفعون مطلبا بتوفير المياه الصالحة للشرب والذي بات نقصه يهدد بمنع الولاية من إقامة المشاريع، لافتا إلى أنها تعاني موجة نزوح لهذا السبب.

الأخبار