مدرب المنتخب الوطني للشباب يؤكد جاهزية عناصره للموقعة الحاسمة

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مدرب المنتخب الوطني للشباب زوال اليوم بالملعب الأولمبي ، أكد نجويا موريل على جاهزية عناصره لموقعة الغد ، و بأنهم سيبذلون أقصى جهد للفوز في المباراة للوصول إلى الدور القادم ، و في حديثه عن عدم الاعتماد على تتاه المامي في التشكيلة الأساسية ، قال إن تتاه ليس بجاهزية عمر امبارك الذي يلعب بنفس المركز ، لأن المامي خلال ثلاثين يوما من التدريبات المغلقة للمنتخب قبل البطولة ، لم يحضر منها سوى سبعة حصص ، نتيجة سفره إلى تركيا للتوقيع مع نادي آلانياسبور ، و قبل ذلك كان مصابا بفيروس كورونا و قضى 15 يوما في الحجر ، وهنا وقع الاختيار على عمر امبارك لأنه الأكثر الجاهزية .
و أشاد المدرب بقيمة تتاه و إمكانياته معتبرا إياه لاعبًا استثنائيًا سيكون له شأن كبير .

و تحدث أيضًا عن نقطة الخلل الهجومي في المنتخب ، حيث قال إنها مشكلة مطروحة لجميع منتخباتنا الوطنية ( غياب رأس حربة بجودة عالية ) ، مشيرًا إلى أن شيغالي و سليمان يستطيعان سد الفراغ ، بامتلاكهما مقومات المهاجم المثالي .

ومن جهة أخرى كان كلام مدرب منتخب اوغندا محترما ، يطبعه الكثير من التقدير للخصم ، إذ قال إن المنتخب الموريتاني منتخبا قويا و محترما ، و قد يخلق لهم الكثير من المشاكل (خاصة اللاعب عمر امبارك الذي سنحاول أن نمنعه من حرية التحرك و الانتقال بين أجزاء الملعب ).

و أكد أن خسارتهم ضد الكاميرون لن تزيدهم إلا إصرارا و هم يدركون أن مواجهة موريتانيا موقعة حاسمة للتأهل .

ويلتقي الفريقان مساء غد على الملعب الأولمبي في تمام الساعة السابعة .