مدير الرقابة الوبائية يطمئن المواطنين بشأن الحمى المنتشرة حاليا

الصدى_و م أ /

وأضح مدير الرقابة الوبائية، المدير العام للصحة وكالة، السيد محمد محمود ولد اعل محمود اليوم الأربعاء في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء ، أن الحمى المنتشرة هذه الأيام سببها هو فيروس الانفلونزا الموسمية.

وأضاف أن الوزارة بادرت منذ اللحظة الأولى إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمعرفة أسباب هذه الحمى، مشيرا إلى أنه تم إجراء جرد وبائي للحالات التي توصلت لها الوزارة من خلال القيام بكافة الفحوص الضرورية.

وأوضح أن الفحوص التي أجريت لليوم الأول أظهرت أن سبب هذه الحمى هو الإنفلونزا الموسمية، التي تظهر كل سنة وتنتشر بين الأطفال الرضع وأطفال المدارس وحتى الأشخاص البالغين، مشيرا إلى أن هذا الفيروس من خصائصه أنه يتسبب في حمى شديدة تدوم عادة من يومين إلى ثلاثة أيام.

وأكد أن هذه الحمى لا تشكل خطرا وليست لها مضاعفات، مطالبا المصابين بهذه الحمى بالإكثار من شرب الماء.

وبين أن اليوم الأول تم خلاله إجراء 17 فحصا في مناطق مختلفة من العاصمة نواكشوط ،كانت 13 منها مصابة بهذا الفيروس، مؤكدا في ذات الوقت أن الوزارة تواصل الرقابة والفحوصات يوميا حتى تتضح الصورة أكثر، رغم التأكد من أن السبب المباشر للحمى هو فيروس الإنفلونزا.

وطمأن الرأي العام بخصوص جدوائية الجهود التي تبذلها إدارة الرقابة الوبائية في هذا الصدد لمتابعة تطور هذه الحمى.