مركز ترانيم يكشف عن نسخة جديدة من ليالي المحبة للمديح النبوي مع انتظار تحديد المكان المناسب

كشف مركز ترانيم الثقافي للفنون الشعبية عن استعداده  لاطلاق نسخة جديدة من ليالي المحبة للمديح النبوي الشريف ، لكن المركز لم يحدد بعد مكان إقامة هذه الليالي ، و طرح الموضوع تحت رأي محبي المديح و جمهور ليالي المحبة للمساعدة في تحديد المكان المناسب للجميع وفيما يلي نص البيان : 

نستعد في مركز ترانيم للفنون الشعبية لإطلاق النسخة الثالثة من سهرة ليلة المحبة.
وهي سهرة فنية و أسرية يقيمها المركز في أسبوع المولد النبوي و للسنة الثالثة، وتهدف السهرة إلى تعزيز محبة النبي صلى الله عليه و سلم و كذلك أواصر المحبة والأخوة بين مختلف مكونات المجتمع وذلك تأسيا بصفات وأخلاق خير البرية.
ونسعى في هذه النسخة من ليلة المحبة إلى إحياء روح التبادل والإخاء بين مختلف المشاركين الذين سيتشاركون وجبات عشائهم المعدة منزليا والتي تعكس ثقافتهم مع بعضهم البعض وذلك من مختلف المكونات الوطنية في جو أخوي تحفه محبة ومدح النبي بمختلف الطرق واللغات المتوفرة في الوطن.

ومع إغلاق فضاء التنوع البيئي والثقافي أمام الأنشطة الثقافية، ونقص الساحات التي تلائم الأنشطة الثقافية، فإن المركز يبحث عن مكان بديل لإقامة سهرة ليلة المحبة لهذه السنة.
ويعد اختيار أي مكان مهمة شاقة في نواكشوط خاصة أنه لا بد من معايير محددة فيه مثل:
الأمان
والقرب من مختلف المناطق
وأن يكون مناسبا لبناء سينوغرافيا فنية
قريب من حركة المرور بالنسبة لجمهور ترانيم
يمثل نقطة تلاقي لمختلف مقاطعات العاصمة
وإلى الآن يضع المركز ضمن أولوياته “ساحة المعرض” قبالة مبنى ولاية نواكشوط الجنوبية كخيار أساسي.
أنتم جماهير ترانيم ما رأيكم؟ وماذا تقترحون علينا كمكان لإقامة أنشطة ترانيم المفتوحة للجمهور ؟

مركز ترانيم للفنون الشعبية
نواكشوط 2021/10/03