مستشار وزير الثقافة : موريتانيا فخورة بإحتضان اللقاء المخلد للعيد الدولي للصحافة الافرانكفونية

الصدى – وما/

نظمت الليلة البارحة بنواكشوط ندوة ثقافية خصصت لنقاش أوضاع الصحافة الافرانكفونية وآفاق مستقبلها وآليات التنسيق بين فروعها مع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الافرانكفونية من جهة والدول المحتضنة لها من الجهة الاخرى.

 

ويدخل تنظيم هذه الندوة المنظمة من طرف فر ع الاتحاد الدولي للصحافة الافرانكفونية في موريتانيا تخليدا لليوم العالمي للصحافة الافرانكفونية.

 

وأكد مستشار وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان المكلف بالاتصال السيد محمد ولد خيار في كلمة بالمناسبة أن موريتانيا فخورة بأن تحتضن هذا اللقاء المخلد للعيد الدولي للصحافة الافرانكفونية في وقت يشهد فيه البلد بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اهتماما متزايدا بحرية الاعلام السمعي البصري، مشيرا إلى المكانة المتقدمة التي تحتلها بلادنا في مجال حرية الاعلام.

 

وأعرب عن استعداد القطاع لدعم الجهود الرامية إلى الدفع بعجلة الاعلام ليلعب دوره المحوري في عملية التنمية والبناء.

 

أما رئيس رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الافرانكفونية، السيد ماديا بالا جنغ، فقد أشاد باحتضان موريتانيا لهذا اللقاء آملا أن يتمكن الاتحاد من تنظيم مؤتمره العام المقبل في موريتانيا.

 

وكانت رئيسة فر ع الاتحاد بموريتانيا السيدة ماريا لاجي اتراورى قد ثمنت في كلمة لها قبل ذلك زيارة رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الافرانكفونية لموريتانيا، مشيرة إلى أن هذه الزيارة ستمكنه من التعرف عن قرب على الانشطة التي يقوم بها الفرع من أجل تعزيز دور الاتحاد.

 

جرت الندوة بحضور عدد من الصحفيين والكتاب.