مصادر خاصة: أكثر من 150 صحيفة وموقعا إخباريا لا تتوفر فيها معايير الحد الأدنى

أفاد موقع”التواصل” نقلا عن مصادر وصفها الخاصة أن المسح الذي قامت به السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية قبل أسابيع، والذي اكتمل مؤخرا، أثبت بما لا يدع مجالا للشك، أن هناك أكثر من 150 مؤسسة صحفية تستفيد سنويا من موارد صندوق الدعم العمومي لا تتوفر فيها معايير الحد الأدنى للمؤسسة الصحفية من عمال ومقر وإنتاج وغيرها ولا تبدأ نشاطاتها الإعلامية إلا مع تشكيل لجان تسيير صندوق الدعم العمومي للصحافة الخاصة لتنهي تلك النشاطات بعد استلام لجان الدعم ملفاتها مباشرة.

 

كما أفادت معلوماتنا أن الروابط الصحفية الموريتانية التي تتوفر فيها معايير مؤسسية لا تتجاوز ستة روابط ونقابات للصحفيين وللمؤسسات الصحفية فيما استقبلت لجنة تسيير وتوزيع صندوق الدعم العمومي ملفات 25 رابطة ونقابة صحفية وفق بيانها الصادر قبل أسبوع.

 

وتعتم اللجنة المشرفة على المسح على هذه المعلومات رغم أهميتها في تنقية الحقل الصحفي، وأهميتها البالغة في وضع معايير للدعم العمومي وتحديد المؤسسات الصحفية المهنية التي يحق لها الحصول على دعم معتبر.

 

يذكر أن لجنة تسيير وتوزيع صندوق الدعم العمومي الحالية استلمت 328 ملفا لمؤسسات صحفية من صحف ومواقع وإذاعات وتلفزيونات وروابط صحفية موزعة على النحو التالي: 87 صحيفة ورقية، و 25 هيئة صحفية، و 5 مؤسسات إعلام سمعية بصرية؛ فضلا عن 211 موقعا إلكترونيا.

 

ويطالب الصحفيون المهنيون باعتماد هذا المسح كمعيار لتقييم المؤسسات والمنظمات الصحفية، وهي مسؤولية تقع على السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية التي أجرت الجرد المذكور من جهة وتعمل لجان تسيير صندوق الدعم العمومي تحت وصايتها.