#مصطفى_البرغوثي_معركة_القدس_بدأت وستتصاعد وأوسلو انتهت

الصدى – المركز الفلسطيني للإعلام

رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي

أعلن رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، أنّ معركة القدس بدأت وستتصاعد، داعياً كل أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان للانضواء في هذا الكفاح الشعبي العظيم على أوسع نطاق.

 

وقال البرغوثي في حديثه لقناة “الجزيرة، اليوم الجمعة: “ما يحدث في فلسطين انتفاضة شعبية حقيقية، ويجب أن يكون هناك رد واضح على ترمب وإسرائيل”، داعياً لأن يكون هناك صوت فلسطيني واحد موحد لاستمرار هذه الانتفاضة ودعمها بجميع الأشكال.

 

وطالب القيادي الفلسطيني، الدول العربية بقطع علاقاتها مع “إسرائيل”، ووقف كل أشكال التطبيع.

 

وقال البرغوثي: “من يتنازل عن القدس أو يلمح بذلك، فهو خائن ومرتد عن دينه وقوميته وشعبه، ونحن الشعبَ الفلسطينيَّ موحدون، ونريد أن نرى قيادة وطنية موحدة في إطار منظمة التحرير التي يجب أن تستعيد دورها”.

 

ووصف رئيس المبادرة الوطنية، اتفاق أوسلو بـ”البائس”، مبيناً أنّ قرار ترمب يعلن دفن هذا الاتفاق، معرباً عن ثقته بالشعب الفلسطيني رغم كل القمع والتنكيل.

 

وقال: “يجب التنصل من كل الالتزامات التي لا تلتزم بها إسرائيل، وإيجاد قيادة وطنية فلسطينية موحدة تعبيرًا عن المصالحة”، لافتاً إلى أنّ ترمب أجهض وقتل مبادرته الخاصة قبل أن تولد.

 

ودعا البرغوثي إلى الإسراع بتحقيق المصالحة الفلسطينية، وتشكيل قيادة موحدة في منظمة التحرير، ورفع العقوبات عن غزة، وقال: “نحن في قضية أكبر من ذلك بكثير، بكيفية مواجهة الاحتلال وأمريكا”.

 

ومضى يقول: “ليعرف ترمب؛ لا قراره ولا عشرة قرارات مثله سيغير واقع القدس، فهي كانت وستبقى عربية وفلسطينية”.