مظاهرات بمدينة كوبني تخلف عدة جرحى

جرح خمسة أشخاص في احتجاجات كوبني، من بينهم بعض المحتجين إضافة إلى عنصر واحد على الأقل من الشرطة.
وقالت “الأخبار” إن السلطات الأمنية بالولاية أوقفت ثلاثة أشخاص من منظمي الاحتجاجات التي شهدتها مدينة كوبني اليوم الجمعة.
من جهتها قالت النائب عن مقاطعة كوبني فاطمة بنت اعلي محمود إن كوبني مدينة حدودية حساسة، داعية المحتجين إلى التعبير عن مطالبهم بكل مسؤولية و«رفض كل المسلكيات المنافية لثقافة التعايش والسلم الأهلي، وعدم منح الفرصة للمندسين».
وقالت النائب في تدوينة على الفيسبوك، إن «بعض المتطفلين والمندسين، خلقوا حالة من التجاوز على القانون والاعتداء على ممتلكات المواطنين، وهو أمر مرفوض، من قبل الشباب أنفسهم الداعين للوقفات السلمية ومن جميع ابناء المقاطعة الخلص، الذين لا يريدون أكثر من العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات».
وأكدت النائب أن «مقاطعة كوبني تعاني من نقص في الوسائل الخدمية الضرورية وعدم إشراك أبنائها في امتيازات التعيين والترفيع، خاصة الأطر الشابة الذين يحملون شهادات عليا، رغم الجهود المبذولة من طرف السلطات لتحسين الوضعية المعيشية للمواطنين خاصة في الأحزمة الهشة والبعيدة من مراكز صنع القرار».
وأضافت أن المسلكيات البيروقراطية غالبا ما تطمس الإنجازات و«هناك من يستغل هذه النازلة خاصة في مقاطعة كوبني لزعزعة الاستقرار، وتشويه مطالب شرعية أراد الشباب التعبير عنها بطرق مشروعة تتمثل في الحق في توفير الماء والكهرباء”.