مفوض الأمن الغذائي يجتمع في بلدية شنقيط بعمد و وجهاء المدينة

الصدى_و م أ /

عقدت معالي مفوضة الأمن الغذائي، السيدة فاطمة بنت محفوظ ولد خطري، مساء أمس ببلدية شنقيط، رفقة والي آدرار السيد حدادي أمبالي ياتيرا، اجتماعا مع عمد ووجهاء المدينة.

وبينت السيدة المفوضة، أن الهدف من الاجتماع هو الاستماع لمشاكل المواطنين، بغية وضع الحلول المناسبة لها وتلبية كافة احتياجات الساكنة في هذه الولاية.

وأكدت أن فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يولي عناية خاصة لحل مشاكل جميع المواطنين، مضيفة أن هذه العناية تجسدت في تنفيذ العديد من البرامج التنموية الهامة، خصوصا فيما يتعلق بدعم البعد الاجتماعي لتحسين الواقع المعيشي للسكان.

وأشارت إلى أن رئيس الجمهورية اتخذ حزمة من الإجراءات الاجتماعية الهامة من بينها على سبيل المثال توفير التأمين الصحي لــ 100 ألف أسرة ضعيفة، مؤكدة أن مقاطعة شنقيط ستستفيد من برامج مفوضية الأمن الغذائي بما في ذلك حوانيت أمل والمساعدات العينية.

وبدوره ثمن العمدة المساعدة لبلدية شنقيط، السيد سيدي أحمد فال ولد أمبارك، الانجازات الكبيرة التي تحققت خلال هذه الفترة، مطالبا بفتح المزيد من دكاكين أمل واستحداث برنامج استعجالي لإنقاذ الثروة الحيوانية.

ومن جانبه عبر عمدة بلدية العين الصفرة السيد إدوم ولد العالم، عن سعادته بهذه الزيارة، مبرزا أنها ستساعد في تخفيف معاناة السكان، عبر تنفيذ العديد من المشاريع الاجتماعية الهامة.

وأكد أن بلدية العين الصفرة بحاجة ماسة لتوفير علف الحيوان وحفر الآبار الرعوية وفتح المزيد من حوانيت أمل، مثمنا ما تحقق في مجال الأمن الغذائي.

وأجمع المتدخلون على أهمية هذه الزيارة، مطالبين بتحقيق المزيد من المشاريع التنموية وخصوصا في المجالات الاجتماعية والاقتصادية.

جرى الاجتماع بحضور حاكم مقاطعة شنقيط وبعض ممثلي السلطات الأمنية في الولاية.