مفوض حقوق الانسان يشرف في كيفه على تدشين مقر منسقية جهوية للمفوضية في الولايات الشرقية

الصدى – متابعات /

مفوض حقوق الانسان يشرف في كيفه على تدشين مقر منسقية جهوية للمفوضية في الولايات الشرقية

أشرف مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك رفقة والي لعصابه السيد محمد الحسن ولد محمد سعد اليوم الجمعة في مدينة كيفه على تدشين مقر منسقية جهوية للمفوضية في الولايات الشرقية .

 

ويدخل هذا التدشين في إطار الفعاليات المخلدة للذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني.

 

وأوضح مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني في كلمة بالمناسبة أن النشاطات التي تقوم بها المفوضية تترجم العناية الفائقة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للفئات الهشة من المجتمع من أجل تقريب خدمات الإدارة من جميع المواطنين ومد يد المساعدة للضعفاء والمحتاجين من جهة أخرى.

أشرف مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك رفقة والي لعصابه السيد محمد الحسن ولد محمد سعد اليوم الجمعة في مدينة كيفه على تدشين مقر منسقية جهوية للمفوضية في الولايات الشرقية .

 

ويدخل هذا التدشين في إطار الفعاليات المخلدة للذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني.

 

وأوضح مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني في كلمة بالمناسبة أن النشاطات التي تقوم بها المفوضية تترجم العناية الفائقة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للفئات الهشة من المجتمع من أجل تقريب خدمات الإدارة من جميع المواطنين ومد يد المساعدة للضعفاء والمحتاجين من جهة أخرى.

 

وقال ان برنامج المساعدات الاجتماعية الذي انطلق اليوم على مستوى ولاية لعصابه بالتزامن مع تدشين مقر هذه المنسقية سيستفيد منه مواطنون فقراء ومرضى وضحايا حرائق، من مبالغ نقدية، بعد ان يتم اختيارهم حسب معايير موضوعية وشفافة وذلك بالتنسيق مع السلطات الإدارية في الولاية.

 

وأكد المفوض أن التوجه الجديد لقطاعه يندرج في إطار دعم خيار اللامركزية وتقريب الخدمة العمومية من المواطنين كما سيعزز من قدرات منظمات المجتمع المدني المعنية بمهام المفوضية، فضلا عن مساهمته بالدفع بعجلة التنمية في المناطق الداخلية تمشيا مع استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك المعتمدة من طرف الحكومة الموريتانية .

 

وبدوره ثمن عمدة بلدية كيفه الدور الذي تلعبه الحكومة الموريتانية في مجال إسعاد المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لكل مكونات هذا الشعب ..

 

وحضر التدشين حاكم مقاطعة كيفه ورؤساء المصالح الجهوية والأمنية بالولاية.

وقال ان برنامج المساعدات الاجتماعية الذي انطلق اليوم على مستوى ولاية لعصابه بالتزامن مع تدشين مقر هذه المنسقية سيستفيد منه مواطنون فقراء ومرضى وضحايا حرائق، من مبالغ نقدية، بعد ان يتم اختيارهم حسب معايير موضوعية وشفافة وذلك بالتنسيق مع السلطات الإدارية في الولاية.

 

وأكد المفوض أن التوجه الجديد لقطاعه يندرج في إطار دعم خيار اللامركزية وتقريب الخدمة العمومية من المواطنين كما سيعزز من قدرات منظمات المجتمع المدني المعنية بمهام ، فضلا عن مساهمته بالدفع بعجلة التنمية في المناطق الداخلية تمشيا مع استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك المعتمدة من طرف الحكومة الموريتانية .

 

وبدوره ثمن عمدة بلدية كيفه الدور الذي تلعبه الحكومة الموريتانية في مجال إسعاد المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لكل مكونات هذا الشعب ..

 

وحضر التدشين حاكم مقاطعة كيفه ورؤساء المصالح الجهوية والأمنية بالولاية.

والجدير بالذكر ان مفوضية حقوق الانسان والعمل الانسان ستواصل عملها في ولايات ادرار وانشيري وكوركل وذلك ضمن انشطتها المخلدة لعيد الاستقلال.