مكافحة الشغب تمنع وقفة احتجاجية تزامنا مع نقاش مشروع قانون الرموز

منعت شرطة مكافحة الشغب تنظيم وقفة احتجاجية دعت لها حركة كفانا أمام مقر البرلمان صباح اليوم الاثنين، تزامنا مع موعد الجلسة العلنية لنقاش مشروع قانون الرموز والتصويت عليه.
وقال رئيس حركة كفانا يعقوب ولد لمرابط إن الشرطة قمعت المحتجين، مؤكدا تعرضهم للضرب لإجبارهم على الابتعاد عن مبنى البرلمان.
وأضاف في تصريح للأخبار أن مشروع قانون الرموز يشكل تحديا وانقلابا على الشرعية ومستقبل الحريات في البلاد، داعيا النخب الوطنية إلى تحمل مسؤولياتها.
واتهم ولد لمرابط نظام الرئيس محمد ولد الغزواني بأنه أسس لتراجع الحريات ومصادرة الرأي والتعبير، لافتا إلى أن وزارة الداخلية باتت تمنع ترخيص الأنشطة.
وافتتحت صباح اليوم جلسة نقاش مشروع قانون الرموز والتصويت عليه، قبل أن يتم تعليقها إثر اعتراض المعارضة على عدم حصول النصاب القانوني.
واستؤنفت الجلسة مجددا، إلا أن نواب المعارضة احتجوا بأن النظام الداخلي للبرلمان ينص على أنه يجب توزيع تقرير مشروع القانون ثمانية وأربعين ساعة قبل الجلسة ووصفوا الجلسة بأنها غير قانونية.

الأخبار