منتدى الخبراء الموريتانيين في لمهجر يقدم مساعدات طبية للمساهمة في المجهود الوطني لتجاوز الموجة الثانية من فيروس كورونا

الصدى_و م أ /

تسلم مستشار الوزير الأول السيد با هامباتي رفقة الأمينة العامة لوزارة الصحة السيدة حليمة با اليوم الجمعة في انواكشوط مساعدات طبية مقدمة من منتدى الخبراء الموريتانيين في المهجر.
وتهدف هذه المساعدات، المكونة من أقنعة للتنفس وأخرى للتهوية غير الغازية وأدوات حماية ووسائل تساعد المرضى على التكيف مع أقنعة التنفس، إلى المساهمة في المجهود الوطني لتجاوز المرحلة الحالية من جائحة كوفيد-19.
وفي كلمة له بالمناسبة عبر مستشار الوزير الأول عن شكره لمنتدى الخبراء الموريتانيين على الدعم السخي والمساعدة التي يقدمونها في هذا الإطار، مؤكدا أنها لم تكن الأولى من نوعها.
وأضاف أن التراجع الحاصل في عدد الإصابات بالجائحة يجب أن لا يكون سببا في تراخي المواطنين بالتقيد بالإجراءات الصحية الضرورية، مشددا على ضرورة الأخذ بكافة التدابير الاحترازية حتى نهاية الموجة الثانية من هذه الجائحة.
وبدورها أكدت مسؤولة التعاون مع الجهات الرسمية في المنتدى السيدة عيشة بنت لمام أن المنتدى يقف إلى جانب الحكومة لدعم جهودها الرامية إلى الحد من تداعيات الجائحة، معربة عن أملها أن تساهم هذه المساعدات في تحسين القدرة على رعاية مرضى الجائحة الذين يعانون من ضيق في التنفس.
وذكرت مسؤولة المنتدى بالمساعدات التى قدمها منذ بداية الجائحة والتى شملت دفعات من الأدوية وجلب بعض الأطباء وفنيي الصحة العمومية.
وحضر حفل التسليم مدير البنية التحتية بوزارة الصحة السيد محمد ولد اليزيد وعن المنتدى المسؤول التنفيذي المكلف بالتنمية السيد اصنيبه تام ومسؤول المالية السيد المختار لام.