“منتدى المعارضة” يدين “التضييق على الحريات ومصادرة الرأي” ويطالب باطلاق سراح مناضليه

الصدى – مسيرة المعارضة/

جانب من مسيرة المعارضة

نظم منتدى المعارضة الموريتانية مساء اليوم مسيرة حاشدة في شوارع نواكشوط شارك فيها آلاف المواطنين من منتسبي الاحزاب والهيئات المعارضة في البلاد ، ورفع المشاركون في المسيرة العلم الوطني القديم تعبيرا عن رفضهم للعلم الجديد الذي بدأ العمل الرسمي به بمناسبة عيد الاستقلال الوطني

وندد المشاركون في المسيرة بما اسموه ارادة الاستكبار والانفراد بتسيير امور البلاد ، بطريقة خطيرة على حاضرها ومستقبلها ، وصب قادة المعارضة جام غضبهم على النظام معتبرين أن موريتانيا تعيش لحظة خطيرة من تاريخها وعلى شتى الاصعدة ،

وتعاملت قوات الأمن بالقوة مع المشاركين في المسيرة ممن يرفعون العلم الوطني القديم حيث قام افراد الشرطة بسحبه بالقوة ، كما اعتقلوا بعض المشاركين في المسيرة ، وهذا ما جعل المنتدى يصدر بيانا شديد اللهجة يحذر فيه النظام من مغبة التضييق على الحريات في البلاد ، وهذا نص البيان كما ورد من المنتدى :

أقدمت الشرطة على اعتقال القياديين في حركة “محال تغيير الدستور”، محمد ولد الدحان والحسن ولد مزيد أثناء مشاركتهما في المهرجان المتوج للمسيرة التي نظمتها المعارضة الديمقراطية في نواكشوط مساء اليوم.

وقد تم هذا الاعتقال بصورة استفزازية أثناء المهرجان ومن طرف رجال من الشرطة يرتدون الزي المدني تسللوا داخل الجماهير.

المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة:

–    يستنكر مثل هذه الأعمال الاستفزازية وغير المسؤولة لما يمكن أن تتسبب فيه من ردات الفعل غير المحسوبة لولا انضباط جماهير المعارضة وتحلي قادتها بروح المسؤولية.

–    يطالب بإطلاق سراح المعتقلين فورا.

–    يدين التضييق على الحريات ومصادرة الرأي وحرية التعبير.

نواكشوط، 16 دجمبر 2017

اللجنة الاعلامية