منتدى فايننشل آفريك للاستثمار، يشيد بالرؤية التنموية لولد الغزواني

قال وزير الشؤون الاقتصادية إن احتفاء لجنة تحكيم منتدى فايننشل آفريك للاستثمار الدولي بالاقتصاد الوطني ورواده، تزكية للسياسات التنموية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني التي مكنت من تحسين الأداء الاقتصادي والمالي للبلاد انطلاقا من رؤيته الشاملة للنهوض بالبلد والتي مكنت من إطلاق ورشات الاصلاح الكبرى التي باشرت حكومة معالي الوزير الأول محمد ولد بلال تنفيذها بروح الفريق والعمل الجماعي مما يشكل تكريما لها على هذا الأداء المتناغم.

 

وكان الوزير يتحدث  مساء الجمعة السبت بنواكشوط خلال حفل عشاء نظم على شرف الوفود المشاركة في أعمال النسخة الرابعة لمنتدى فايننشل آفريك الاستثماري الدولي المنظم بالتعاون مع وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الانتاجية والذي شارك فيه مئات المستثمرين والخبراء والشخصيات الحكومية من دول القارة والشخصيات الغربية والعربية.

 

أعمال المنتدى تكللت بإعلان المشاركين تصدر ثلاثة أسماء موريتانية لائحة أفضل الشخصيات الإفريقية أداء للعام 2021  ضمن لائحة شملت ثمانية عشر شخصية اختارتهم لجنة تحكيم المنتدي واعتمدهم تصويت قراء الصحيفة الدولية المتخصصة في الشؤون الاقتصادية للقارة عبر الانترنت ضمن فئات الاقتصاد والمالية والبنوك المركزية والخاصة والشركات المتوسطة والصغيرة والإعلام كما شملت اللائحةجنسيات أخرى من مدغشر جزر الموريس والكاميرون والسنغال.

 

وقد تضمنت لائحة شخصيات العام 2021 كلا من وزير الشؤون الاقتصادية أوسمان مامودو كان ومحافظ البنك المركزي الشيخ الكبير ولد مولاي الطاهر ومديرة بنك موريتانيا العام ليلى بوعماتو.

 

وكانت أعمال المنتدى التي استمرت على مدى يومي 16 و 17 دجمبر الجاري  والمنظم تحت شعار “إفريقيا 2050 الرهانات والتحديات” ، قد شملت العديد من الجلسات التي أنعشتها شخصيات  وطنية ودولية من بينهم مسؤولين حكومين وخبراء ومستثمرين ورجال أعمال.

 

وقد كرس اليوم الثاني من المنتدى لبلادنا تحت شعار “لنستثمر في موريتانيا”، حيث استعرض المتحدثون خلال جلسات المنتدى فرص الاستثمار في بلادنا كما ناقشوا التحديات والعوائق مبرزين حجم المقدرات والفرص المتوفرة في البلاد مثمنين في الوقت ذاته جملة الاصلاحات المؤسسية والتشريعية لجذب الاستثمارات. كما ركز المشاركون على الفرص المتوفرة في قطاع الصناعات الاستخراجية في ظل اقتراب انضمام بلادنا للدول المنتجة للغاز على المدى القريب.

 

نواكشوط