من سيلبابي .. وزير الداخلية يؤكد على أن الدولة قوية و تقاد بحكمة و تبصر

الصدى_و م أ /

بدأ وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك اليوم الجمعة زيارة تفقد واطلاع لولاية كيدي ماغه، ترأس خلالها سلسلة اجتماعات منفصلة ضمت السلطات الإدارية و الأمنية ورؤساء المصالح الجهوية و المنتخبين والفاعلين في المجتمع المدني.
حيث أبلغهم معالي الوزير تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و حرصه على أن ينعم الجميع بالازدهار في ظل دولة القانون والمؤسسات التي يعيش جميع أبنائها في انسجام و وئام.
وأكد معالي الوزير أن الدولة قوية وتقاد بحكمة وتبصر عبر جملة من الإصلاحات الجوهرية النابعة من المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يتخذ من الإصلاح و معالجة التحديات الجوهرية ركائز أساسية على درب التنمية و التطوير على حد وصفه.
و شدد معاليه على ضرورة العمل بما يمليه الواجب الوطني و مصلحة المواطنين عبر تنسيق المصالح الجهوية لجهودها في بوتقة من الجدية و الصرامة و التبليغ بأمانة و نزاهة عن أي نواقص أو مكامن للخلل إن وجدت.
كما جدد معالي الوزير عزم الدولة على المضي في العمل الجاد على تطبيق سياسة القرب من المواطنين وتسخير كافة إمكاناتها لذلك بعيدا عن الظلم والتهميش، وهي بذلك حريصة كل الحرص على ضمان الأمن والسكينة العامين من أجل وطن جامع ينشد مزيدا من التنمية والإستقرار.
و استطرد معاليه سلسلة مكاسب تنموية كبرى تحققت خلال العامين المنصرمين رغم شبح الجائحة التي جثمت على بلادنا و العالم بتداعياتها السلبية المختلفة على اقتصادات الدول و نمو المداخيل.
و بدورهم طرح منتخبو الولاية مطالب الساكنة و عبروا عن تثمينهم للأهداف النبيلة للزيارة و التي تعكس اهتمام القمة بالقاعدة مما سيتيح تحقيق الأهداف التنموية المنشودة في شتى المجالات.
و من جهته ثمن رئيس جهة كيدي ماغه السيد عيسى كوليبالي زيارة التفقد و الاطلاع التي يؤديها معالي الوزير و ما تتيحه من وقوف ميداني على واقع الخدمات و المصالح المتعلقة بالمواطنين على مختلف الأصعدة.
و قدم عريضة بأهم أولويات سكان الولاية على مستوى البنى التحتية الأساسية و القطاعات الخدمية اللصيقة بيوميات المواطنين بعموم مقاطعات الجهة.
أما عمدة بلدية سيلبابي السيد محمد فال ولد مكحله فقد أكد ثقته بأخذ مطالب و مشاغل الساكنة في الاعتبار لرسم خطط تنموية طموحة من شأنها الرفع من أداء القطاع العام ضمن استراتيجية وطنية واضحة المعالم و متشعبة الأهداف.
ورافق الوزير خلال هذه الزيارة والي كيديماغه السيد الطيب ولد محمد محمود والقائد العام المساعد لأركان الحرس الوطني اللواء محمد ولد باب أحمد و القائد العام المساعد لأركان الدرك الوطني محمد فال ولد امعييف و المدير العام المساعد للأمن الوطني المفوض الاقليمي محمد فال ولد الطالب و قادة الاجهزة الامنية بولاية كيدي ماغه.