موريتانيا : إخضاع سياح فرنسيين للحجر الصحي في مدينة شنقيط

أفادت مصادر في مدينة شنقيط التاريخية بولاية آدرار سمال موريتانيا أن عشرة سياح فرنسيين وصلوا الأربعاء إلى مدينة شنقيط قد تم اتخاذ إجراءات وضعهم تحت الحجر الصحي 14 يوما خوفا من فيروس كورونا.

 

وأكدت “صفحة شنقيط الإخبارية” على الفيسبوك الخبر، حيث نشرت صورا لسيارات السياح مع تأكيد خبر اتخاذ تدابير لوضعهم تحت الحجر الصحي.

 

وقالت إن هؤلاء وصلوا إلى موريتانيا قادمين عبر معبر الكركرات الحدودي الشمالي حيث دخلوا البلاد يوم 12 مارس الجاري.

 

ويخضع عدد من المواطنين في شنقيط للحجر الصحي لمخالطتهم سائحا فرنسيا أصيب بكورونا بعد عودته إلى فرنسا ومن بين هؤلاء صاحب النزل الذي أقام فيه الفرنسي بشنقيط والدليل السياحي الذي رافقه في رحلة على الإبل إلى وادان وسائق وآخرون ، فضلا عن آخرين في وادان وأطار.

 

التواصل