موريتانيا تتسلم الدفعة الأولى من لقاح فيروس كورونا

الصدى_و م أ /

أشرف وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد، باسم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الليلة البارحة بمطار انواكشوط الدولي “أم التونسي” على تسلم الدفعة الأولى من لقاح كوفيد-19 المكونة من 50 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني إضافة إلى 13 جهاز تنفس صناعي.
وعبر وزير الصحة بالمناسبة عن سروره بتسلم الدفعة التي تدخل في إطار التعاون المثمر القائم بين موريتانيا والصين.
وأضاف أن هذه الدفعة تعكس مستوى العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين في مجال الصحة بوجه عام وبصفة أخص التعاون الثنائي في إطار مكافحة جائحة كوفيد-19.
وشكر باسم فخامة رئيس الجمهورية والشعب الموريتاني القيادة والحكومة الصينيين وطاقم السفارة الصينية ببلادنا.
وبدوره عبر القائم بالأعمال في السفارة الصينية ببلادنا السيد وانغ تيان عن فرحته بتسلم موريتانيا هذه الكمية من لقاح سينوفارم الصيني، الذي سيساعد الطواقم الصحية الموريتانية في حهود مكافحة الوباء.
وأشار إلى أن الحصول على اللقاح كان نتاج اتصالات مباشرة بين الرئيسين الموريتاني والصيني، مضيفا أن الصين منحت 70 دولة نامية كميات من اللقاح، معبرا عن أمله في أن تساعد هذه اللقاحات في دعم الجهود الرامية إلى القضاء على الفيروس.
وثمن الجهود الكبيرة التي بذلتها موريتانيا منذ ظهور الحالة الأولى، مؤكدا على أنها كانت تجربة ناجحة ساعدت إلى حد كبير في الحد من تفشي الوباء وتقليص تداعياته السلبية، مشيدا بجهود الوزير في تطوير العلاقات خصوصا الطبية بين البلدين.