موريتانيا تتسلم 5500 طن من الأسمدة من الجزائر

الصدى_وم أ /

تسلمت مفوضة الأمن الغذائي السيدة فاطمة بنت محفوظ ولد خطري الجمعة بميناء نواكشوط المستقل كمية من الأسمدة تتمثل في 5500 طنا لصالح المزارعين الموريتانيين.
وفي تصريح لمفوضة الأمن الغذائي أكدت خلاله حرص رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على بذل كل الجهود من أجل نجاح الحملة الزراعية حتى تتمكن بلادنا من تحقيق الأمن الغذائي باعتباره أحد مقومات الدول.
وأضافت أن الاتصالات العليا التي تمت بين الجانبين الموريتاني والجزائري والتنسيق المشترك بين وزيري خارجية البلدين مكن مفوضية الأمن الغذائي من الحصول على شراء هذه الكمية عبر شركة “سفير الجزائرية” مثمنة في هذا الصدد دور الحكومة الجزائرية الصديقة.
وأشارت إلى أن توفير هذه الأسمدة تمت إجراءاته في الوقت المناسب ووفق المساطر القانونية المعهودة في مجال الصفقات العمومية ولكن لم تتمكن الجهة التي فازت بالصفقة من الحصول على الأسمدة، وهو ما دفع بالحكومة إلى السعي للحصول عليها لضمان نجاح الحملة الزراعية الحالية.
وأوضحت أن جائحة كوفيد 19 كانت لها تأثيرات كبيرة على العالم خاصة على مستوى حركة التجارة، لكن الدولة الموريتانية تمكنت من توفير ما يحتاجه مزارعوها حيث اشترت كميات أخرى من دول صديقة مثل مالى والسنغال.
جرى حفل التسليم بحضور الأمين العام لوزارة الزراعة وعدد من أطر المفوضية.