موريتانيا تحيي يوم الطفل اليتيم في العالم الإسلامي

الصدى_و م أ /

أشرفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة الناها بنت هارون ولد الشيخ سيديا اليوم الثلاثاء بمركز الحماية والدمج الاجتماعي (فرع الميناء) بولاية نواكشوط الجنوبية على حفل تخليد يوم الطفل اليتيم في العالم الإسلامي.
وتميز الحفل الذى أقيم بهذه المناسبة بتقديم مساعدات لبعض أمهات الأطفال اليتامى وتدشين روضة أطفال في المركز وخلية للتكفل بالأطفال فاقدي السند العائلي.
وفي كلمة لها بالمناسبة أوضحت مديرة مركز الحماية والدمج الاجتماعي السيدة مريم بنت بابه أن هذه الفيئة قد وجدت مكانتها في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يولي اهتماما خاصا بالطبقات الهشة.
وأضافت أن قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة يعمل جاهدا من أجل الرفع من مستوى هذه الفيئة الهشة التي تدخل في اهتمامات المركز.
وبدوره بين رئيس بعثة منظمة الدعوة الإسلامية في موريتانيا السيد أحمد سالم ولد الشيخ ولد جعفر الدور الذي تلعبه المنظمات والجمعيات في لفت الانتباه للحاجة الماسة لمديد العون لهذه الشريحة وذلك من خلال تقديم الرعاية الصحية والدراسية وتشجيع المتفوقين، مضيفا أن ذلك يدخل في إطار جهود الدولة الرامية إلى التخفيف من وطأة الفقر من خلال دعم الفئات الأكثر حاجة تطبيقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.
ومن جانبها نوهت ممثلة منظمة أنقذوا الأطفال السيدة سينا ديالو بالتعاون القوي القائم بين المنظمة والوزارة، مضيفة أن تدخل المنظمة في موريتانيا منذ 2006 قد أتاح إنشاء العديد من البرامج والقيام بأنشطة مختلفة في مجال تكوين مكونين معتمدين دوليا.
وأكد رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في موريتانيا السيد بوبكر صيبو أهمية تكوين الأطر لكونهم يشكلون الأولوية بالإضافة إلى تكوين 34 عاملا وعاملة اجتماعيين في مراكز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال.
وحضر الحفل الأمين العام للوزارة وعدد من المسؤولين المركزيين بنفس القطاع ووالي نواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة الميناء وعمدة بلديتها وممثلين عن السلطات الأمنية في الولاية.