موريتانيا تخلد اليوم العالمي للمحيطات

الصدى_و م أ /

خلد المجلس الأعلى للبحار بالتعاون مع بلدية تفرغ زينة اليوم الأربعاء اليوم العالمي للمحيطات الذى تخلده المنظمة الأممية هذه السنة تحت شعار “المحيط : الحياة وسبل العيش” .
وأوضح عمدة بلدية تفرغ زينة السيد الطالب عبد الرحمن المحجوب، في كلمة بالمناسبة، أن المحيطات تكتسي أهمية كبيرة في حياة الإنسان لما توفره من عيش كريم وفرص عمل من خلال ثرواتها البحرية.
وقال إن بلدية تفرغ زينة بحكم موقعها المحاذي للشاطئ تسعى إلى الاستفادة مما يوفره من مناظر سياحية، مبرزا أن البلدية ستعمل على تطوير وتعزيز العلاقات مع الشركاء وخاصة المجلس الأعلى للمحيطات من أجل تحسين الصورة العامة للشاطئ بغية تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بحفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام بحلول عام 2030.
وأضاف ان المحيطات، التي تغطى أكثر من %70 من كوكب الأرض، وتعتبر من أهم الروافد الاقتصادية للبشرية، تجب المحافظة عليها لضمان استمرار الثروات البحرية في ظل المتغيرات المناخية.
وبدوره أوضح رئيس المجلس الأعلى للبحار السيد محمد محمود داهى إن الهدف من الاحتفال بهذا اليوم هو تذكير الأفراد والجماعات والهيئات الدولية بأهمية الدورالذى تلعبه المحيطات في حياتنا اليومية.
وطالب بتعزيز الإجراءات المتعلقة بحماية البيئة والتحسيس حول أهمية المحيط ومصادره في إسعاد الحياة على الأرض.
وخلال الحفل تم توزيع جوازات سفر خاصة على عمد مقاطعات السبخة وتيارت وتفرغ زينة لما قدموه من خدمة لحماية المحيطات .
حضر الحفل أعضاء مجلس بلدية تفرغ زينة والمجلس الأعلى للبحار وجمهور من المهتمين.