موريتانيا تخلد اليوم العلمي للسكان

الصدى_و م أ /

نظمت وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية ،اليوم الأحد في نواكشوط بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان حفلا لتخليد اليوم العالمي للسكان، تحت شعار: “لنجعل من الولوج إلى معلومات وخدمات الصحة الإنجابية أولوية وطنية”.
ويهدف تخليد اليوم الذي يصادف الحادي العاشر من يوليو كل سنة إلى زيادة الوعي بالقضايا السكانية حيث باتت تحظى بمكانة هامة ضمن الخطط التنموية الوطنية.
وأوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، السيد محمد المصطفى الملقب إدوم ولد عبدي ولد أجيد، أن هذا الحفل يمثل لحظة فريدة للمضي قدما في العمل لصالح قضايا السكان والتنمية.
وأضاف أن شعار هذه السنة المستوحى من الوضعية الحالية سيسمح لموريتانيا بتقديم أفكار بناءة من أجل مساهمة فعالة لأبنائها وبناتها في تحسين المؤشرات المتعلقة بصحة الأمهات والأطفال.
وقال “إن الدور المحوري الذي تلعبه الصحة الإنجابية في رفاهية الأسرة وتنمية المجتمع وزيادة النمو الاقتصادي أصبح من المسلمات والحقائق العلمية التي لا يرقى لها الشك”.
وشكر شركاء موريتانيا في التنمية على التعاون الذي بفضله استطاعت موريتانيا أن تحد من عبء المرض والوفيات المرتبطة بكوفيد 19 إلى أقل من 10%.
وبدوره ثمن الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان، السيد صيدو كابور، الجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة في مواجهة وباء كوفيد 19 المعقد الذي يؤثر على الجميع.
وأكد استعداد الصندوق لدعم الحكومة بشكل فعال وخاصة في مجالات الصحة الإنجابية، وتنظيم الأسرة، والوقاية من العنف القائم على النوع الاجتماعي، وذلك من أجل الحفاظ على التقدم الذي أحرزته موريتانيا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.
وجرى الحفل بحضور الأمينين العامين لوزارتي الصحة و العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة.