موريتانيا تشارك في اجتماع رفيع المستوى حول التطورات السياسية في ليبيا

الصدى_و م أ /

شارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد مساء أمس الجمعة بنيويورك، في الاجتماع رفيع المستوى حول “آخر التطورات السياسية في ليبيا”، الذي دعت إليه ليبيا على هامش الدورة الـسادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وتناول اللقاء مسار وآفاق السلام في ليبيا، وجرى تحت رئاسة السيد محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، بمشاركة وزراء خارجية دول الجوار الليبي والدول الإفريقية المعنية بالسلام في ليبيا: الجزائر، المغرب، تونس، موريتانيا، مصر، السودان، تشاد، مالي، النيجر، إثيوبيا، الكونغو الديمقراطية، الكونغو، جنوب إفريقيا، كينيا، والاتحاد الإفريقي.
وهنأ معالي السيد الوزير، في مداخلته، ، باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيس المجلس الانتقالي الليبي، على تنظيم هذا الاجتماع الهام. كما شكر رئيس اللجنة الإفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا فخامة السيد دينس ساسونغيسو، رئيس جمهورية الكونغو، على الجهود التي يقوم بها في سبيل حلحلة الوضع الليبي، كما شكر المساعي التي قامت بها دول الجوار والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، لافتا إلى أن بلادنا مستعدة لأن تكون جزءا من الجهود الرامية إلى إعادة الاستقرار في ليبيا.
وأضاف أن موريتانيا تهتم بكل ما يحدث في ليبيا، وبشكل خاص وقف إطلاق النار، وقد أشادت باتفاق جنيف فور توقيعه، وتأمل أن تتم الانتخابات في ظروف جيدة.
وحضر الاجتماع، إلى جانب معالي الوزير، سعادة السيد سيدي ولد محمد لغظف، السفير المندوب الدائم لبلادنا لدى الأمم المتحدة، والسيد الحسن أحمدو الحسين، المستشار الأول بالبعثة.