موريتانيا تشارك في الدورة الثانية للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي الياباني

الصدى_و م أ /

شارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الخميس في الوزارة، عبر تقنية الفيديو كوفنرانس، في الدورة الثانية للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي الياباني.
وأشاد الوزير في خطابه أمام المؤتمر، بالجهود الكبيرة التي بذلها كل من وزير الخارجية القطري معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس الجانب العربي من الدورة والسيد توشيميتسو موتيجي، وزير خارجية اليابان رئيس الجانب الياباني منها، والأمانة العامة للجامعة العربية، على توفير الظروف الملائمة لإنجاح هذا الحوار.
وأكد أهمية هذا اللقاء في تحقيق الأهداف السامية التي أنشئ من أجلها والتي تشمل الجوانب العلمية والثقافية وتنمية الموارد البشرية، مثمنا ما تقوم به دولة اليابان من مواكبة للمشاريع والبرامج التنموية في البلدان العربية.
وطالب الجميع بالعمل من أجل توفير اللقاحات الضرورية للتصدي لمخاطر جائحة كوفيد-19 وآثارها المدمرة عالميا، مذكرا بالخطة المحكمة التي قامت بها موريتانيا منذ الوهلة الأولى للوقاية ومكافحة تداعيات هذه الآفة.
وأوضح أن من بين الحلول المفيدة لتجاوز التحديات الاقتصادية الناجمة عن هذا الوباء، ضرورة إلغاء الديون عن الدول النامية، مشيدا بالعون الذي قدمته دولة اليابان لبلادنا في مواجهة هذا الوباء.
وشارك في هذا اللقاء السيد محمد الأمين مولاي اعلي، السفير المدير العام لمديرية التعاون متعدد الأطراف بالوزارة، والسيد العالم عبد الباقي السفير مدير جامعة الدول العربية بمديرية التعاون.