#موريتانيا_تجدد_للأمم_المتحدة_رفضها_للقرار_الأمريكي الأخير بشأن القدس

الصدى – نيويورك:وما/

المندوب الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة السفير با عثمان.

عقدت المجموعة العربية بنيويورك يوم 11 دجمبر 2017، اجتماعا على مستوى السفراء، بحضور صاحب السعادة المندوب الدائم لبلادنا لدى الأمم المتحدة السفير با عثمان.

 

وخصص الاجتماع للتداول حول تداعيات القرار الأمريكي بخصوص الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها وكذلك متابعة نتائج الاجتماع العربي الوزاري في هذا الشأن.

 

وفي بداية الاجتماع، شكر السفراء العرب المندوب الدائم لبلادنا على نجاح رئاسة موريتانيا للمجموعة العربية بنيويورك خلال شهر نوفمبر.

 

وفي مداخلته أمام السفراء العرب، بين المندوب الدائم لبلادنا موقف الجمهورية الإسلامية الموريتانية المتمثل في الاستنكار الشديد لقرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، ورفض بلادنا لكل الآثار المترتبة على هذا القرار الذي ينتهك المشاعر باعتبار مكانة القدس الروحية والتاريخية لدى الشعوب العربية والإسلامية ومحبي السلام في العالم.

 

وفي نهاية الاجتماع، اتفق السفراء العرب على تشكيل لجنة تضم عددا منهم لمتابعة تقديم مشروع قرار بهذا الخصوص إلى مجلس الأمن والاتصال بالمجموعات الإقليمية.

 

وقد جرى الاجتماع بحضور المستشارين بالبعثة الموريتانية، السيدان الخليل ولد الحسن ومحمد ولد كلاي.