موسكو: نعتبر تغريدات ترامب “تصريحات رسمية”.. وبوتين يقرأها

حكاية تغريدات ترامب

مُستخدم نشط لموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي تثير تغريداته لغطًا واسعًا في الأوساط السياسية المختلفة، وتسببت في بعض الأزمات للولايات المتحدة الأمريكية، سواء أزمات داخلية أو خارجية، من بينها أزمته مع بريطانيا على سبيل المثال.

 

وأثير جدل بالأوساط السياسية الأمريكية حول “تغريدات ترامب” حتى أن الكثيرين طالبوه بالتقليل من تلك التغريدات المتتالية، أو تكليف فريق قانوني بمتابعتها.

 

وذهب البيت الأبيض إلى التفكير في تكليف مجموعة من المحامين يقومون بدورهم بإجراء مراجعات على كافة التغريدات التي يقوم بها دونالد ترامب قبل نشرها، وتنقيحها قبل أن يتم نشرها عبر صفحته على “تويتر” على اعتبار أن كثيرًا من تغريداته أثارت لغطًا كبيرًا.

 

بشكل شبه يومي تقريبًا يتناول ترامب في تغريداته أوضاعًا وملفات داخلية وخارجية، الكثير منها ملفات حساسة للغاية، وقد كانت أبرز تغريداته المثيرة للجدل مرتبطة بالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي اتهم فيها ترامب أوباما بالتجسس عليه، فضلًا عن تغريداته فيما يتعلق بالمدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي وادّعائه تسجيل اجتماعاتهما معًا.

 

البعض يعتقد بأن ترامب من خلال “تويتر” يؤسس لخطاب سياسي خاص به، غير أن الكثير من التحليلات في ذلك الصدد جاءت محذرة الإدارة الأمريكية من مغبة الإفراط في استخدام مواقع التواصل على ذلك النحو.

 

وكانت آخر أزمات ترامب في ذلك الصدد أزمته مع “بريطانيا” الشهر الماضي، عقب أن أعاد نشر تسجيلات لفيديوهات مناهضة للإسلام نشرتها جماعة يمنية متطرفة في بريطانيا.

 

وأعلن الكرملين، منتصف الأسبوع الجاري، عن اعتباره لتغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “تصريحات رسمية”، وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقرأ تلك التغريدات.