نائب برلماني ينتقد قانون الرموز الذي عرضته الحكومة على التصويت

انتقد النائب البرلماني محمد بويا ولد الشيخ محمد فاضل “قانون الرموز” الذي عرضته الحكومة على التصويت اليوم في الجمعية الوطنية.
وفي مداخلته قال النائب محمد بويا، موجها خطابه لوزير العدل، : هناك بعض الرموز التي نسيتم حمايتها مثل الفساد حيث إنكم لا تطيقون من لم يكن فاسدا أو مفسدا، ولا شيء بدون الفساد. وإنصافا لرمز آخر من رموزكم، معالي الوزير، هو التملق والنفاق لا بد من إضافة مادة أخرى تحمي التملق والنفاق لأنه يلعب دورا محوريا في إرضاء الحاكم والحصول على الوظائف، وكل مدون مخرب انتقد النفاق والتملق يجب أن يقبع في السجن، لأن من لم يكن منافقا أو متملقا لا مكانة له في نظامكم. كما أنكم، معالي الوزير، نسيتم رمزا ثالثا من رموزكم هي المحسوبية والزبونية ويجب أن تكون هناك مادة تحميها لأن من لا محسوبية ولا زبونية له لا يحصل على صفقة ولا وظيفة ولا أي من حقوقه.اما الرمز الرابع الذي نسيتموه بكل أسف وأنا أتعاطف معه ،يضيف النائب، فهو الفشل وفي كل شيء كالصحة والتعليم والكهرباء والماء والتشغيل لذلك يجب حبس كل مدون مخرب تطرق للفشل، وهو ينتشر في كل القطاعات والسياسات الحكومية وكلما كان الشخص فاشلا كلما تمسكتم به ودورتموه، لذلك لا بد من صياغة مادة قانونية تحمي الفشل. حسب تعبير النائب.
وأضاف النائب ولد الشيخ محمد فاضل مخاطبا وزير العدل:  والرمز الخامس الذي تخليتم عنه بكل أسف هو الظلم، فالعدالة فاشلة، معالي الوزير، وانتم وزيرها، لذلك يجب أن يتم حبس كل من قال بوجود الظلم أو انتقد العدالة، لذلك فالظلم رمز من رموزكم وعليكم حمايته. والعدالة غائبة في كل شيء من حيث الشكل ومن حيث الأصل.
أما رمزكم السادس والمهم والذي تخليتم عنه في هذا القانون فهو التزوير، لأن كل شيء عندكم مزور من انتخابات ومسابقات وامتحانات وشهادات وكذلك الأدوية والمواد الغذائية، لذلك يجب حبس كل مدون مخرب تطرق للتزوير وتشديد عقوبته لأن التزوير يجب أن يكون محميا.
وأضاف النائب: يجب كذلك حبس كل مدون انتقد التعذيب الذي هو رمز آخر من رموز نظامكم لذلك فأنتم مطالبون بحمايته والدفاع عنه. كما أن الغبن رمز من رموزكم حيث يزداد الفقراء فقرا زدوالأغنياء غنى، وكل من قال بوجود غبن في هذا البلد يجب أن تشدد عليه العقوبة لأنه تناول رمزا من رموزك وكذلك الاستغلال حيث تستدينون على ظهور الفقراء وتنهبون الصفقات وكل من تطرق للاستغلال يجب أن يقبع في السجن.
 كما أن ارتفاع الأسعار يعتبر رمزا جديدا من رموزكم ومنذ تسلمكم للسلطة تزداد الأسعار ارتفاعا لذلك يجب تشديد العقوبة على كل من ينتقد هذا الرمز من رموزكم، يضيف النائب.
وختم النائب ولد الشيخ محمد فاضل برواية من التراث الشعبي مشددا على أن النظام كان مخيفا أصلا والآن تسلح بقانون الرموز ليصبح مخيفا أكثر وفق تعبيره.
ويناقش البرلمان الموريتاني اليوم قانون الرموز، المثير للجدل، وذلك في جلسة علنية حيث ترفضه المعارضة فيما عبأت له الأغلبية بغية تمريره.