نائب بير أم كرين يقود مسيرة حاشدة تنديدا بالنواقص التي تعانيها المدينة و سعيًا وراء توقيف “مطاحن الشؤم “

انتهت قبل قليل مسيرة راجلة وصفت بالحاشدة جابت جل الشوارع الرئيسية لمدينة بئر ام اگرين مرورا بالشارع الذي يتوسط السوق المركزي للمدينة و انتهت من حيث بدأت أمام دار النائب محمد سالم ولد احمد ولد النويظ الذي قادها بنفسه.

و ألقى النائب خطابا مقتضبا أمام الجماهير ذكر فيه بمعاناة الساكنة و النواقص التي تواجهها بحكم معرفته بأغوارها وكونه خط دفاعها لما قدمه من عطاء و بذل في سبيل القضاء عليها رغم تشعبها وتعدد مصادرها بدء من الصحة الهشة والمياه النادرة بالإضافة للنقص الحاد في المساجد فضلا عن عجز الساكنة ماديا عن توفير قوتهم اليومي من بين أمور أخرى تدخل فيها بالتنسيق مع الجهات الرسمية مثل الغاز و الزراعة …..
و تأتي هذه المسيرة رفضا للسموم و الأمراض التي لا تعرف الرحمة وتوزيعها على ساكنة لا تمتلك ابسط مقومات الوقاية من دخلاء لا يعرفون الهوادة في صنع الموت المحقق ابسطها الزئبق و توأمه السيانيد.
وطالب المتظاهرون الدولة بتوقيف “مطاحن الشؤم” عنهم و نقلها على اقل تقدير خمسة عشر كيلومترا عن الأبرياء

 

التواصل