نجاح باهر لندوة “الاشعاع العلمي للعلامة حرمه ولد عبد الجليل” وجمعية “أكادير” تشكر المشاركين والحضور

إن جمعية أگادیر للثقافة و التنمية لتتقدم بوافر الشكر و الامتنان لكل الذين حضروا الندوة العلمية  حول الإشعاع العلمي لمدرسة العلامة حرمة عبد الجليل في القرن الثالث عشر الهجري و نخص بالذكر كل المشايخ الموريتانيين  أهل الفضل و الإحسان و خدمة المحجة البيضاء و نخص بالذكر ابناء الشيخ سيديا بن المختار الأبييري، أبناء العلامة الشيخ محمد اليدالي، و  الشيخ الجليل خادم السنة و الجماعة المميز أطال الله في عمره الشيخ الحاج المشري سليل الشيخ الجليل عبد الله بن الحاج العلوي، والشيخ الباحث المتميز حفظه و رعاه الخليل النحوي سليل الشيخ الجليل محمدو ولد أنحوي و الممثلين الكرام الأجلاء لفضيلة الشيخ الجليل الكبير المقام علما وورعا الشيخ ولد خيري البوبكري  حفظه الله و رعاه  و أبناء الشيخ محمد الحافظ العلوي الأستاذ  محمد الحافظ بن الشيخ سيد احمد بن الطلبة و الدكتور المميز الكفء   حنفي بن الشيخ الجليل و القطب الرباني العظيم الشيخ محمد مختار بن دهاه  و عدد من أحفاد العلامة الكبير  الشيخ محمد فال بن باب بن احمد بيب   الملقب ( اباه)

كما نخص بالذكر كذلك المشايخ و العلماء الجكنيين الذين حضروا معنا هذه التظاهرة الهامة ( و لا عبرة بالترتيب في السياق فكل المشايخ نجوم وهاجة  )

 كما تعبر جمعية آگادیر للثقافة و التنمية من خلال أعضاء مجلسها التنفيذي عن أسفها العميق  لما لاحظته من تغيب لبعض أعضاء الأسرة الواحدة العزيزين على قلوبنا و الذين هم معنيون بالإشعاع العلمي للعلامة حرمة ولد عبد الجليل أكثر من أي شخص آخر …

و الحمد لله على هذا النجاح الباهر على المستوى الداخلي و الخارجي الكبير لندوة العلامة حرمة عبد الجليل

و لا غرابة فمنذ ما يزيد على عقد من الزمن نشكر الله و نحمده و جمعية أگادیر للثقافة و التنمية تنظم الندوات الهامة، و نستذكر هنا الندوة التي نظمتها حول تراث الدكتور و الأديب الكبير محمد الكبير بن حرمة، و ندوات حول المديح النبوي و كثير من الأنشطة التي يضيق المقام عن ذكرها هنا إضافة إلى الأعمال الخيرية التي تجاوزت المليارات و لله الحمد من أجل الضعفاء و المعوزين ..

حفظ الله الجميع ووفقكم لما يحبه و يرضاه ..

 و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته