الشيخ أحمد ولد الشيخ حماه الله يوجه نداء عاجلا لرئيس الجمهورية يطالبه بحل الحكومة وتحسين أوضاع البلاد (نص الرسالة)

وجه الرمز الديني البارز في موريتانيا والمنطقة الإفريقية فضيلة الشيخ أحمد ولد الشيخ حماه الله رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني طالبه من خلالها بوضع سياسات عاجلة لتحسين أوضاع المواطنين وتسهيل الحياة عليهم في مختلف المجالات

 

واقترح ولد الشيخ حماه الله على الرئيس غزواني إقالة الحكومة الحالية عن بكرة أبيها وتشكيل حكومة جديدة من الكفاءات الوطنية المشوهد لها بالنزاهة والبعد عن تهم وبؤر الفساد

واعبتر العلامة ولد الشيخ حماه الله أن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد تتطلب معاجلة سريعة من رئيس الجمهورية وله الكفاءة الاخلاقية والقيادية التامة للقيام بمعاجلة تحول واقع البلاد للأحسن

وهذا نص الرسالة كما وصلت “الصدى” :

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز السيد محمد ولد الشيخ الغزواني

 

إن الشعب الموريتاني يعاني من ظروف اقتصادية وإجتماعية صعبة ويأمل بعد الله تعالى فيكم الكثير لأخلاقكم الرفيعة و منبتكم الطيب ( والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه ) .

 

فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز

 إن الظروف الصعبة التي يعاني منها الشعب الموريتاني اليوم، والتحديات الكبيرة التي تواجهها المنطقة، تتطلب تشكيل حكومة جديدة من الكفاءات الوطنية، التي ليست لها سوابق في سوء تسيير ثروات البلد.

 

فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز

 الشعب الموريتاني في الداخل يعاني الفقر الشديد فلتنشؤا شركة وطنية جديدة لاستيراد المواد الغذائية الأساسية ذات الجودة بأسعار بمناسبة تحل محل شركة سونيمكس سابقا.

وأصدروا  الأوامر للحكومة بتخفيض أسعار الوقود حتى تنخفض أسعار نقل المواد الغذائية للداخل.

 

فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز

الأمن الغذائي ضروري لذى لابد من إستغلال الأراضي الخصبة في مختلف ولايات الوطن حتى تضمن بلادنا إكتفائها الذاتي وتخلق المزيد من فرص العمل في الداخل .

 

وفي الختام أوصيكم فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز  بالشباب خيرا إعطوا التعليمات للحكومة ليسهلوا لهم إجراءات الدراسة، والتوظيف، وخلق مشاريع تنموية في مجال الصيد والزراعة والتكوين المهني للشباب حتى يتم تحصينه من العنف والتطرف والجريمة المنظمة العابرة للحدود وغير ذلك من المخاطر الكثيرة التي تحدق بالشاب اليوم.

 

فخامة رئيس الجمهورية وأخي العزيز

 أسأل الله تعالى أن يوفقكم للخير وأن يسدد خطاكم وأن يرزقكم البطانة الصالحة التي تعينكم على مسؤولياتكم الجسيمة حتى تلقوا الله وهو راض عنكم.

وأسأله تعالى لشعبنا العزيز الحفظ والسلامة والتقدم والازدهار وأن يرفع عنا البلاء وأن يرحم موتانا ويشفي مرضانا  وأن يرزق بلدنا وسائر بلاد المسلمين الأمن والأمان، و صلى الله على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحابته الطيبين .