نقابة الصحفيين تستقبل رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين نهاية الأسبوع

نقيب الصحفيين الموريتانيين / محمد سالم ولد الداه

أصدر نقيب الصحفيين الموريتانيين تصريحا بمناسبة الإستعدادات الجارية من طرف نقابة الصحفيين لزيارة رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين لموريتانيا نهاية الأسبوع الجاري، وجاء في تصريح للنقيب وزعته النقابة على الإعلام المحلي والدولي:

 

تعزيزا لمكسب الحريات الإعلامية في موريتانيا وحفاظا على تصدرها للمشهد الإعلامي التعددى على مستوى التقارير التي تصدرها المنظمات الصحفية الدولية ودفعا لاستمرارية هذه المكانة التي تحظى بدعم جاد من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ووعيا منا بالدور المنوط بنا في نقابة الصحفيين الموريتانيين فى تعزيز هذه المكاسب التي تتطلب إصلاحا جوهريا وشاملا للإعلام فى بلادنا حتى يكون إعلاما مؤسسيا تتوفر له كل الوسائل والمتطلبات و محكوما بالضوابط المهنية وهو ما نسعى في نقابة الصحفيين الموريتانيين للعمل على تجسيده. ولأجل ذلك ودعما لمكسب الحريات الإعلامية وتوطيدا وتعزيزا لحضور بلادنا فى المنظمات الدولية وفى مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين وهو المنظمة الصحفية التي تجمع كل الصحفيين فى العالم فإننا في نقابة الصحفيين الموريتانيين بالشراكة مع الاتحاد الدولي للصحفيين سننظم لقاء تواصليا نهاية الأسبوع الجاري حول إعلان ميثاق الحريات الإعلامية فى الوطن العربى وذلك بحضور رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين فليب لورتث ومسؤول السياسات والبرامج في العالم العربى منير زعرور.