نقابيون في شركة اسنيم يؤكدون أنه لا توجد مشكلة لدى عمال اسنيم بخصوص التأمين الصحي

قال النقابي عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عثمان ولد أحمد، في اتصال مع “التواصل” إنه لا توجد مشكلة تأمين العمال صحيا بالنسبة للشركة مبينا أن حالة تسجيل العمال لدى الصندوق الوطني للتأمين الصحي كان بمثابة استجابة من الشركة لطلب من الحكومة وأن العمال وأسرهم مؤمنون من طرف الشركة بالكامل وتتكفل بعلاجهم في الداخل وفي الخارج عند الضرورة موضحا ان مشكلة الرفع إلى الخارج قد تأتي من قراءة المجلس الوطني للصحة لملف المريض وليس من الشركة.
بدوره أكد النقابي محمد فاضل أن تسجيل العمال لدى الصندوق الوطني للتأمين الصحي لم يكن مطلبا لدى العمال لأن الشركة تتكفل بعلاج عمالها وأسرهم بصورة شاملة حتى ولو تطلب الأمر رفعهم للخارج مباشرة، مشددا على أن المطلب الآن لدى العمال هو تأمين والدي العامل.
وكان عمال من شركة اسنيم قد أبدوا مخاوفهم من تكون الشركة قد قامت بتأمينهم كعمال لدى صندوق التأمين الصحي دون عائلاتهم حيث علموا بتسجيلهم لدى الصندوق دون أفراد أسرهم وهو ما ولد لديهم هذه المخاوف التي قال بعض المناديب إنها “غير مبررة”.
وجدد المناديب الذين تحدثوا للتواصل عزمهم على المطالبة بتسوية حالة زوجة أحد العمال التي تعاني منذ فترة ولم تتحسن حالتها الصحية وتوقعوا أن يكون سبب عدم التكفل بعلاجها في الخارج عائد إلى معايير المجلس الوطني للصحة الذي أصبح يتدخل في جميع ملفات رفع المرضى إلى الخارج.